تنظيم الدولة يعلن مقتل أبو عمر الشيشاني
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تنظيم الدولة يعلن مقتل أبو عمر الشيشاني

14/07/2016
قتل أبو عمر الشيشاني هو قائد ميداني لتنظيم الدولة برز في سوريا لكن نهايته كانت في العراق بين سوريا والعراق أو بين حدود البلدين كان أبرز ظهور له قال التنظيم يومها إنه كسر الحدود وفتح طريقا بين العراق وسوريا وظهر الشيشاني إلى جوار المتحدث التنظيم كان الشيشاني يتحدث عن تلك الحدود المكسورة من طرف واحد نهاية عام ألفين وأربعة عشر بينما كانت طرق مفتوحة قبل ذلك التاريخ أغلقت بالفعل بعد دخول التنظيم إلى الموصل ولم يعد أهل الموصل باستطاعتهم العبور نحو المناطق الكردية أو نحو بغداد يحمل عمر الشيشاني جنسية جورجيا قيل كذلك إنه شارك في الجيش الجورجي وظهر مع تنظيم مسلح خاص به في سوريا يعرف بجيش المهاجرين والأنصار اقترب تنظيم الدولة حين كان اسمه العراق والشام فأسهم في معارك تنظيم لاسيما ضد المعارضة المسلحة إذ شن معارك معها لتثبيت التنظيم في مدينة الرقة ومناطق بريف حلب ودير الزور مدينة الشرقاط التي قتل فيها الشيشاني تقع في الوسط بين الموصل مركز محافظة صلاح الدين شمالي العراق وهي مدينة كثر الحديث عنها خلال الأسابيع الماضية باعتبارها ممرا هاما لمعركة الموصل وقطع خطوط الإمداد ومناطق سيطرة التنظيم بعضها عن بعض الشيشاني وجه قيادي في التنظيم وكان التنظيم قد خسر وجوههن ومساحات شاسعة من سيطرته خلال الأشهر الماضية لاسيما في محافظة الأنبار وقد خرجت من سيطرته عدة قضية قرب الموصل لتبقى المدينة أهم مكان له في العراق التي بدأ الطبول حربها تدق سواء من جهة الكرد أو من جهة القوات الأمنية العراقية أو التحالف الذي يسيطر على سماء المدينة