النظام السوري يفقد 17 طائرة.. والإبادة الجوية مستمرة
اغلاق

النظام السوري يفقد 17 طائرة.. والإبادة الجوية مستمرة

14/07/2016
طائرتان تابعتان للنظام السوري يسقطهما تنظيم الدولة الإسلامية في يوم واحد طائرة حربية مقاتلة جنوبي دير الزور ومروحية بالقرب من قرية البيطرية في ريف دمشق وكان التنظيم قد أعلن قبل أيام عن إسقاطه مروحية قتالية روسية في محيط مدينة تدمر وسط سوريا وليست تنظيم وحده من يسقط الطائرات في سوريا وفصائل مسلحة أخرى كجبهة النصرة وألوية وكتائب من المعارضة السورية المسلحة كان لها هي الأخرى نصيب في هذا الصدد وحسب إحصاءات غير رسمية فإن سبعة عشرة طائرة أسقطت وسقطت منذ بداية العام ألفين وستة عشر ثلاثة أنواع من الطائرات أسقطت خلال سنوات الحرب في سوريا وهي المقاتلات الحربية والمروحيات وطائرات الاستطلاع وذلك على اختلاف ملكية تلك الطائرات بين النظام السوري وحليفه الروسي والتحالف الدولي وعلى الرغم من عدم إعلان مختلف الفصائل وخاصة تنظيم الدولة عن نوعية السلاح المستخدم في استهداف تلك الطائرات فإن معظم الصور تظهر استخدام مضادات أرضية من عيار أربعة عشرة ونص وثلاثة وعشرين وسبعة وخمسين كما سجلت حالات لاستهداف الطائرات وهي رابضة على المدارج أما الأطراف التي تستخدم سلاح الطيران خلال المعارك في سوريا تتباين رواياتها بين الاعتراف بإسقاط الطائرات أو القول بسقوطها بسبب خلل فني أو فقدان الاتصال تأثير الطيران الروسي كان واضحا في دعم قوات النظام السوري في مناطق عدة من سوريا خاصة في ريف حلب الشمالي ومناطق أخرى وكذلك طيران التحالف الدولي في دعم الأكراد حيث أسهم في انتزاع السيطرة على مدن كبرى من قبضة تنظيم الدولة لكن الأثر الأكبر هو فيما يخلفه من قتلى وجرحى وموجات نزوح وتدمير مدن وبلدات بكاملها لما تقذفه هذه الطائرات من صواريخ وبراميل وأسلحة محرمة دوليا وإذا كانت أطراف عدة في المجتمع الدولي ترفض دعم المعارضة السورية بأسلحة متطورة لمنع الطائرات من استهداف مناطق المدنيين بذريعة تخوفه من وصول هذه الأسلحة النوعية لمن يسميهم الإرهابيين فإن معارضين كثرا للنظام السوري لا ينفكون يتساءلون وماذا عن إقامة منطقة حظر جوي تحمي المدنيين من حمم الطائرات فوقهم على أقل تقدير