الأمن العراقي يغلق عدة جسور وطرق وسط بغداد
اغلاق

الأمن العراقي يغلق عدة جسور وطرق وسط بغداد

12/07/2016
ماذا يجري في بغداد قواته الأمنية تقطع الجسور والطرق الرئيسة المهمة وتقوم بحملة تفتيش واسعة النطاق بشكل مفاجئ أهالي العاصمة أفاقوا على نشر تحول مدينتهم إلى ثكنة عسكرية بدأت الإشاعات تسري وحتى بعد تأكيد الناطق باسم وزارة الداخلية أن هذا الانتشار هو تحضير الاستعراض العسكري سيجري الخميس المقبل بمناسبة ذكرى ثورة الرابع عشر من تموز التي أنهت الحكم الملكي في العراق عام ثمانية وخمسين من القرن الماضي وهي مناسبة لم يسبق الاحتفال بها رسميا لكن ثمة معطيات أخرى ربما توضح أو تشير إلى أسباب الانتشار العسكري منها أن الحكومة العراقية دعت الشعب إلى تأجيل مظاهرات دعا إليها مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري يوم الجمعة المقبل بحجة عدم تشتيت جهد القوات العراقية المنشغلة حاليا بالتحضير معركة الموصل لاستعادتها من قبضة تنظيم الدولة واللافت أن الاحتفال العسكرية المرتقب يأتي عشية موعد المظاهرات ثالية محاولة لإفشالها خصوصا وأن المظاهرات ليست الأولى من نوعها فقد سبقتها مظاهرات تخللتها عملية اقتحام لمجلس النواب ورئاسة الوزراء في الأثناء يستمر أتباع التيار الصدري في التهيوء لمظاهرات الجمعة وسبق ذلك إشارة ربما تؤكد مضي التيار بما يخططون منها ظهور مقتدى الصدر بملابس عسكرية وهو يرأس اجتماع لقادة مليشيا سرايا السلام وأيضا نزوله إلى حي الكرادة وزيارته إلى موقع التفجير وسط ترحيب الجماهيري الكبير وسبق للصدر أن قال إن تفجير الكرادة وغيره لن ينتهي طالما تشبثت الفاسدون بمناصبهم وقال إن الجهة الوحيدة القادرة على إنهاء التفجيرات هي صوت الشعب الهادر