مكونات المجتمع الليبي تحارب تنظيم الدولة بسرت
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

مكونات المجتمع الليبي تحارب تنظيم الدولة بسرت

11/07/2016
داوود والحاج ورفاقهما هم أبناء الطوارق القادمون تطوعا من منطقة أوباري جنوب غربي ليبيا للاتحاق بجبهة القتال ضمن قوات عملية البنيان المرصوص لإخراجه تنظيم الدولة من مدينة سرت واستعادة السيطرة عليها يقولون إن لكل واحد منهم ما يدعوه إلى البقاء مع أهله لكنهم منذ أن خرجوا من موطنهم عقد العزم على ألا يعود إليه قبل أن تنتهي الحرب في محور آخر من محاور المواجهات ترابط مجموعة من أبناء أمازيغ ويرابط متطوعون من مدن المنطقة الغربية تعددت خلفياتهم لكن الدافع الذي جلبهم إلى هنا واحد يقولون إن الحرب على التنظيم ليست أقل من ثورة على حاكم مستبد محمد الذي جاء من مدينة جادو في غربي ليبيا كان يدرس الحاسوب في الجامعة هناك ثم قرر هو وأبناء مدينته تشكيل فصيل عسكري ضمن قوات البنيان يأملون أن تفضي الحرب على التنظيم إلى احتواء الانتماءات المناطقية وبينما حرصت غالبية المكونات الاجتماعية الليبية على اللحاق بركب الحرب على التنظيم في سرت تخلفت عنها فئات قليلة خاصة تلك المناوئة لحكومة الوفاق تبدو المعركة ضد تنظيم الدولة تجميعا لأطراف متعددة إذ يرى فيه هؤلاء المقاتلون خطرا يتهدد بسط الحكومة سيطرتها على كامل التراب الليبي بينما توجد أطراف أخرى في مناطق داخل ليبيا تحول دون إتمام هذه السيطرة محمود عبد الواحد الجزيرة من مدينة سرت