اليوم العالمي للسكان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اليوم العالمي للسكان

11/07/2016
كل عام وأنت بخير قد يكون يوم عيد ميلادك لكن فكر معي كم شمعة ستطفئ هذا اليوم وكان شخصان يحتفلون معاك بالأمر نفسه مع تطور للبشر وقدرتهم على مواجهة الأخطار والأمراض ارتفعت أعدادهم بشكل ما هو كل ما بين العام 1810 واليوم إزدادت الأرقام مليار واحد إلى أكثر من سبعة مليارات بينما ازداد متوسط العمر من ثلاثين سنة إلى 70 على هذا المؤشر هنا يستطيع مراقبة زيادة البشرية إقتربت إعداد البشري اليوم من سبعة مليارات ونصف المليار أعداد الذين ولدوا منذ بداية العام تزيد عن 70 مليونا كما توفي نحو ثلاثين مليونا على الجانب الآخر وبينما تحدث تشاهدون رقم الزيادة البشرية هذا اليوم بل في كل لحظة في الحادي عشر من يوليو عام تسعة وثمانين قررت الأمم المتحدة تخصيص يوم عالمي للسكان وذلك بالتزامن مع وصول عدد سكان الأرضي إلى خمسة مليارات في ذلك الوقت طبعا تخصيص الأمم المتحدة كل عام قضية سكانيا تطالب دول العالم ومنظماته بدعمها وقد اختارت هذا العام شعار الإستثمار في الفتيات المراهقات تقول الأمم المتحدة إن المراهقة في العالم يواجهن تحديات كبرى منها الحرمان من التعليم الاستغلال الجنسي والحل وكذلك الزواج المبكر وإن تمكين أولئك المراهقات وتعريفهم بحقوقهم سيجعل من هنا عوامل للتغيير الإيجابي في مجتمعاتهم أرقام النازحين واللاجئين مازالت أحد عوامل القلق السكاني عالميا حيث تجاوزت أعدادهم العام الماضي 60 مليونا الأثر الأكبر لهذه الأرقام قد يكونوا هنا في منطقة الشرق الأوسط في سوريا مثلا نصف السكاني هجروا بمنازلهم كذلك الوضع في العراق في ظل المعارك منتشرة وهو أمر قد ينظر بتغييرات ديمغرافية للسكان في العراق وسوريا على أسس طائفية أو عرقية