الجيش العراقي يسيطر على قرى بقاعدة القيارة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجيش العراقي يسيطر على قرى بقاعدة القيارة

11/07/2016
هذه هي بلدة القيارة وقد تمكن الجيش العراقي من السيطرة على مطارها العسكري الذي انسحب منه مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية باتجاه يعمق البلدة وهو ما اعتبرته بغداد خطوة مهمة في طريق الوصول إلى مدينة الموصل أما في الضفة الشرقية لنهر دجلة قتل الجيش وخطة اللونية للتوغل أكثر وقد بدأت المعدات الثقيلة والمدرعات في الوصول إلى المنطقة لفتح الطريق أمامها تقدمنا باتجاه القرى المحيطة بالمطار وتمكنا من استعادة السيطرة عليها بينما انسحب مقاتلو داعش لداخل القيارة أما في هذه الضفة من نهر دجلة فن تهيئ للتقدم باتجاه تقاطع الطرق عند قرية الحاج علي لاستعادة السيطرة على جسر القيارة شرطة نينوى والحشد العشائري يشاركان الجيش في هذه العملية التي يقول من تنظيم الدولة تقدمها بإشعال النيران داخل بلدة القيارة لتشكيل غيمة سوداء تحجب الرؤية عن طائرات التحالف الدولي التي لا تكاد تغيب عن أجواء المنطقة ولقوات التحالف الدولي دور في البر كما لها دور في الجو فها هي تتجهز للتقدم مع الجيش العراقي بهدف السيطرة على كامل هذه الضفة لتكون الخطوة التالية داخل بلدة القيارة التي بدأت تتحول منذ يومين الى أكبر تجمع لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وهو ما يجعل معركة السيطرة عليها صعبة بعد سيطرته على مطار القيارة العسكري يسعى الجيش العراقي لبسط نفوذه على كامل الضفة الشرقية لنهر دجلة والتي لا تزال تشهد وجودا لا يستهان به لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية أمير فندي الجزيرة من محيط بلدة القيارة جنوب شرق الموصل