ارتفاع أسهم نينتندو اليابانية لألعاب الفيديو
اغلاق

ارتفاع أسهم نينتندو اليابانية لألعاب الفيديو

11/07/2016
شخصيات البوكيمون التي حلقت عالية وقفز معها ملايين الأطفال في العالم تحلق اليوم أسهم شركة نينتندو اليابانية لألعاب الفيديو فبعد أن أصدرت الشركة اللعبة مبنية على فكرة مسلسل الرسوم المتحركة الشهير قفزت القيمة السوقية للشركة إلى سبعة مليارات ونصف المليار دولار في يومين فقط بفضل لعبة بوكيمون جو الجديدة وبعد إطلاقها في الولايات المتحدة ارتفعت أسهم نينتندو بنسبة خمسة وعشرين في المائة اللعبة تحول المحيط الطبيعي إلى عالم البوكيمون الافتراضي وتجعل اللاعب يجمع شخصيات البوكيمون كما في مسلسل الرسوم المتحركة وباستخدام نظام تحديد المواقع الموجودة في أجهزة الهواتف الذكية بالإضافة للكاميرات مع وجود اتصالات جيدة بالإنترنت ينتقل الاعب من مكان إلى آخر في المدينة التي يقطنها بحثا عن كرات البوكيمون اللعبة لاقت رواجا هائلا ففي الولايات المتحدة وحدها وصلت نسبة الأجهزة التي تم تنصيبه اللعبة عليها إلى أكثر من خمسة بالمئة من إجمالي عدد أجهزة أندرويد في البلاد بعد يومين فقط من إطلاق اللعبة بحسب شركة سملر ويب ومن حيث عدد المستخدمين النشطين يوميا أصبحت اللعبة على قدم المساواة مع شبكة التواصل الاجتماعي تويتر ويبلغ متوسط مدة استخدام اللعبة يوميا 43 دقيقة بما يزيد عن متوسط فترة استخدام تطبيق واتس أب أو إنستاغرام ومن المتوقع أن تتاح قريبا في دول أخرى من بينها اليابان إحدى أكبر أسواق الألعاب في العالم وكما في المسلسل للشعبية الكبيرة تحارب البوكيمونات الخيرات تلك الشريرة منها تداول مستخدمة وسائل التواصل الاجتماعي خبرا عن فتاة وجدت جثة شخص مفقود في أحد الأنهار وذلك أثناء رحلتها في البحث عن أحد البوكيمونات فيما ترددت أنباء عن وقوع حوادث سير في الولايات المتحدة جراء التوقف المفاجئ لالتقاط كرات البوكيمون