بين فتور وجمود.. محطات العلاقة بين مصر وإسرائيل
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

بين فتور وجمود.. محطات العلاقة بين مصر وإسرائيل

10/07/2016
بين فوتور وجمود ودفئ وتعاون كامل محطات عدة رسمت مسيرة العلاقات بين مصر وإسرائيل في نوفمبر عام سبعة وسبعين قام الرئيس المصري آنذاك أنور السادات بزيارة تل أبيب لبحث ما سماه إمكان التوصل إلى صيغة للتعايش السلمي سبتمبر عام ثمانية وسبعين وقعت القاهرة وتل أبيب اتفاق كامب ديفد في الولايات المتحدة برعاية الرئيس الأمريكي جيمي كارتر يناير عام 80 مصر وإسرائيل تعلنان إقامة علاقات دبلوماسية وإنتهاء المقاطعة الاقتصادية لإسرائيل والقيود المفروضة على حرية حركة الأفراد والبضائع أغسطس 2011 شنت إسرائيل هجوما على سيناء وقتلت ستة عسكريين مصريين ما وتر العلاقات بين البلدين وسبب غليانا شعبيا ادى اقتحام السفارة الإسرائيلية في القاهرة نوفمبر ألفين واثني عشر الرئيس المصري محمد مرسي استدعي سفير بلاده لدى إسرائيل إثر عدوان على قطاع غزة والذي أدى إلى استشهاد أحمد الجعبري القيادي في كتائب عز الدين القسام يوليو 2013 يصف عاموس جلعاد وهو حلقة الاتصال الرئيسية بين إسرائيل ومصر انقلاب السيسي بأنه معجزة أمنية لإسرائيل في الشهر التالي كشفت صحيفة معاريف أن وفدا أمنيا إسرائيليا زار القاهرة عقب عزل الجيش للرئيس المنتخب محمد مرسي واعتبرت الصحيفة أن التعاون الأمني أصبح من العمق والاتساع بشكل لم يسبق له مثيل يونيو 2015 السيسي يعين حازم خيرت سفيرا جديدا للقاهرة لدى تل أبيب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مثمن الخطوة عقب ذلك قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن إسرائيل شركة لمصر في مكافحة ما أسماه الإرهاب الإسلامي المتطرف وفي سبتمبر من العام ذاته دعا الرئيس السيسي من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى توسيع دائرة السلام مع إسرائيل لتشمل عددا أكبر من الدول العربية