سلطات فرنسا تعزز إجراءاتها الأمنية عشية افتتاح اليورو
اغلاق

سلطات فرنسا تعزز إجراءاتها الأمنية عشية افتتاح اليورو

09/06/2016
اقترب موعد صفارة البداية وبدأ العد التنازلي بالساعات بدل الأيام لكن الحديث عن الأمور المرتبطة بكرة القدم ما زال مؤجلا إلى حين المشهد الأمني ذاته في باريس كما في غيرها من المدن التي تحتضن مباريات البطولة وكلما اقترب موعد الافتتاح زاد الانتشار وتعزيز الأمني خاصة في أماكن لتجمع المشجعين وزارة الداخلية الفرنسية وكبار المسؤولين الأمنيين عقد اجتماعات مكثفة لوضع آخر لمسات الأمنية بداية من الآن سنتحدث أكثر عن الرياضة وكرة القدم سنقوم بكل ما يلزم لنجعل من هذا الحادث أحتفالان رياضيا كبيرا لغة الثقة التي تتحدث بها السلطات الأمنية تصطدم على الأرض بتصعيد متواصل من النقابات العمالية التي تؤكد أنها ماضية في الاحتجاج حتى يعاد النظر في قانون العمل الجديد فقد قررت نقابات تابعة لشركة القطارات تمديد إضرابها وهو ما ينذر ببوادر شلال المرتقب قد يصيب واحدا من أكثر القطاعات حيوية في البلاد بعيدا عن الهواجس الأمنية والاستعدادات التنظيمية ثمة جماهيره فرنسية تنتظر بشغف ما سيقدمه المنتخب الفرنسي للعودة إلى الواجهة القارية خاصة وأنه سيستفيد من عاملي الأرض والجمهور بالموازاة مع الفرق الأمنية التي تصر على تأمين البطولة هناك فريق آخر يواصل الاستعداد للمباراة الافتتاحية التي ستجمعه بمنتخب رومانيا في أجواء مليئة بالتفاؤل والإصرار على إسعاد الجماهير الفرنسية اعتقد أن المنتخب الفرنسي أحد أبرز المرشحين في هذه البطولة وحظوظه كبيرة في الفوز رغم الغيابات في صفوفه لكن الفريق يمتلك مجموعة من اللاعبين الموهوبين صحيح أن كتيبة المدرب بيد الشعوب تبدو مرشحة فوق العادة لتجاوز المجموعة الأولى بسهولة لكن جماهير منتخب الديكة لن ترضى بغير الاحتفال باللقب واستعادة ذكريات التتويج بكأس العالم عام ثمانية وتسعين في فرنسا وكأس أمم أوروبا عام 2000 حمزة الراضي الجزيرة باريس