تشجيع الصيادين على الإبحار بالصين
اغلاق

تشجيع الصيادين على الإبحار بالصين

08/06/2016
في ميناء تامان دأبت قوارب الصيادين الصينيين على الرسو منذ مئات السنين حيث حباهم البحر خيرات كثيرة ومنذ أن احتدم الصراع في البحر بين بلدهم وبلدان مجاورة غدا الابحار بالنسبة إليهم محفوفا بالمخاطر اعدت دول مجاورة على كثير من الصيادين في البحر لذلك تدعمونا الحكومة حاليا بأجهزة تحديد المواقع والإنذار المبكر لحماية أنفسنا في عرض البحر تنتشر فيه جزر متنازع فيها بين الصين وبعض دول المنطقة يبدو أن السلطات الصينية رأت في صيادي تأمين عينا لها على حركة السفن الأجنبية في المنطقة ولكي تشجعهم على الإبحار أبعد في عمق البحر قدمت إليهم مكافآت سخية ودعمتهم معنويا وتقنيا تسدي لنا السلطات المشورة المتخصصة كما تقدم مكافئات إلى بعض الصيادين المناطق التي نصطاد فيها مناطق صينية ومن حقنا الصيد فيها ومراقبتها في ظل توتر الأوضاع خلال الآونة الأخيرة بين الصين وبعض دول الجوار كالفيليبين وتايلاند حول جزر متنازع عليها في بحر جنوب الصين ترى الصين في بسط سيطرتها على مياهها الإقليمية أمرا لابد منه وبشتى الوسائل لابد من التأكد من أنه لا توجد سفن أجنبية مخالفة بالقرب من الجزر الصينية وهؤلاء الصيادون سيبلغون عن أي سفن غريبة تبحر في مناطقهم وتضايقهم من يزور بلدة تامن في جزيرة هاينان جنوب الصين لابد له من ملاحظة سعي السلطات لإشراك الصيادين في مراقبة جذورهم ومناطقهم البحرية نظرا إلى اشتداد التوتر في بحر جنوب الصين تزايد اهتمام السلطات الصينية بهذه المدينة وصياديها الذين غدت البلاد تعتبرهم عنصرا أساسيا في معركة السيادة الوطنية على الجزر المحيطة بها ناصر عبد الحق الجزيرة من جزيرة خاينان جنوب الصين