انتشار حمى الضنك في بمحافظة الحديدة اليمنية
اغلاق

انتشار حمى الضنك في بمحافظة الحديدة اليمنية

08/06/2016
على هذه الأرض مرضى يصارعون من أجل الحياة فسكان مدينة الحديدة اليمنية محاصرون بسلاح الميليشيات والفقر والفوضى ويعانون نقصا الخدمات وحضورا لمرض حمى الضنك القاتل الأنباء الواردة من المدينة الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي وصالح والواقعة غرب البلاد تشير لتفشي الوباء بين الآلاف بسبب انتشار التلوث وغياب مكافحة البعوضة الناقلة للمرض المستشفيات مكتظة بالذين يعانون أعراض الحمى المتمثلة في ارتفاع حرارة الجسم وآلام في المفاصل وهبوط حاد في نسبة الصفائح الدموية وضعف عام وهزال في الجسد وليس حل تلك المشافي بأحسن من المصابين فنقص الأدوية والكوادر الطبية والعجز عن استيعاب الأعداد الكبيرة من المصابين أبرز الشكاوى حتى من العاملين في المجال الطبي ناشد المنظمات الدولية الوقوف إلى جانبنا والسماح بدخول احتياجات البلاد من الأشياء والمستلزمات اللازمة الضرورية وبحسب تقرير نشرته منظمة رصد للحقوق والحريات فإن ثمانية وخمسين شخصا توفوا بحمى الضنك في مدن المحافظة وقراها وأصيب ما يزيد عن عشرة آلاف آخرين بالوباء منذ منتصف فبراير شباط الماضي حديث الناس الوارد من مديريات الحديدة يعكس اهتمام مليشيا الحوثي بتحصيل الضرائب والغرامات على المواطنين وغياب الاهتمام بالخدمات العامة لتبقى معاناة الناس والمرضى مستمرة حتى إشعار آخر