وفاة نازحين من الفلوجة بسبب التعذيب
اغلاق

وفاة نازحين من الفلوجة بسبب التعذيب

06/06/2016
وجه شاحبة كيف لا ولعله كان بين أصحابها وبين الموت ساعات قليلة قبلها تتعالى أصوات تطالب بالكشف عن مصيرهم وكان نحو ألف فروا من الصقلاوية ومحيطها شمال غرب الفلوجة بسبب المعارك اعتقدوا أنهم فروا باتجاه الجيش العراقي لكنهم فوجئوا بأن القوات التي تتجه إليها كانت مليشيا الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية الضحايا أيام تحت التعذيب باستخدام آلات حادة بحسب الشهادات التي أفادت أيضا بمقتل بعضهم أثناء التعذيب يبرر الجلادون استخدام التعذيب ضد الفارين من جحيم المعارك بأنهم إرهابيون وقال أحد الضحايا إن مليشيا أجبرتهم على فعل أشياء لا تخطر ببال أحد لشدة ما رأوه ناشد بعضهم ممن بقوا في المناطق المحاصرة عدم الخروج فالموت بسبب القصف أهون في رأيهم مما تعرضوا له أطلق سراح أكثر من 600 شخص بعد تدخل مسؤولين ووجهاء في محافظة الأنبار لكن الناجين قالوا إن هناك المئات ما زالوا مختطفين أو لا يعرف مصيرهم