مئات الآلاف بغوطة دمشق يواجهون الجوع والحصار برمضان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مئات الآلاف بغوطة دمشق يواجهون الجوع والحصار برمضان

06/06/2016
ام سمير ينفطر قلبها حزنا على أطفالها الخمسة عندما يسألونها عن إفطارهم في أول يوم من رمضان أما هذا المسن فلم يجد سبيلا لقوته يومه سوى هذه الطريقة 3 أعوام مضت على نحو 400 ألف مدني يعيشون هذه المعاناة تحت الحصار في الغوطة الشرقية حل رمضان الكريم ولم تحل معه الفرحة على قلوب أدماها الحزن الألم الحصول على الماء البارد في الغوطة الشرقية يعد ترفا يلجأ السكان هنا إلى طريقة بديلة للحصول على الثلج أملا في توفير الماء لأطفالهم أمرا جعل بيع الثلج في الطرقات مهنة رئيسية في شهر الصيام كثيرون هنا قد يكون الماء إفطارهم الوحيد خلال شهر رمضان الكريم وحتى الحصول على الماء قد يصعب في منطقة أفرغتها قوات النظام من كل مقومات الحياة