جثث بمستشفى عامرية الفلوجة لنازحين قضوا تحت التعذيب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جثث بمستشفى عامرية الفلوجة لنازحين قضوا تحت التعذيب

06/06/2016
على هذه الوجوه ترتسم علامات انتصار الحشد الشعبي هؤلاء ريفيون البسطاء من سكان الصقلاوية والكرمة بالفلوجة خرجوا من قبضة الميليشيا الشيعية وخرجت معهم أهوال الانتهاكات والتعذيب الذي يصب عليهم لأيام لا حاجة لكثير حديث فالأجساد بما عليها من أثار تقول بما يكفي وهي حجة كافية فيما يبدو لترتكب أبشع الفظائع بحق هؤلاء الذين قالوا إنهم بادروا باللجوء للميليشيات ضن أنها من وحدات الجيش العراقي هذا جانب من حصاد معركة لم تخف منذ البدء أنها طائفية يقود العمليات العسكرية في الصقلاوية موطن هؤلاء البؤساء هادي العامري زعيم ميليشيا بدر ومعه اللواء حيدر عبد الله وتشارك أيضا الشرطة الاتحادية التي شهدها نواب في البرلمان رسميا أنها ميليشيا ترتدي لباس الشرطة ومع غياب الغذاء شهد ناجون آخرون أنهم أجبروا على شرب بولهم بدل الماء شهد مسؤولون في الأنبار بما هو أفظع إحد الأشخاص يقول قتلوا أمامي شخصا وطلبوا مني أن اشرب من دمه وبعد أن شربت من دمه قاموا بسحلي أمام المجتمع ممارسات دفعت بعض الناجين إلى دعوة من ضل في الفلوجة إلى البقاء فمهما كلف الأمر فهو اهون من الإهانة والتعذيب جانب آخر من المأساة يتكشف في مستشفى عامرية الفلوجة لا أحد هنا من فلول تنظيم الدولة الذي تدعي الميليشيات محاربته كما أن منظر جثث القتلى لا يوحي إلا بما يمكن أن ينتظر من يفكر مجددا في اللجوء لميليشيا أو سلوك ممراتها الآمنة