تشييع أحد ضحايا هجوم البقعة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تشييع أحد ضحايا هجوم البقعة

06/06/2016
كان وحيدا لوالديه يستعد للزواج لكنه لم يكن يعلم ما تخبئه له الأقدار الضابط عمر الحياري أحد خمسة أفراد يدفعون جهاز المخابرات العامة قضى في عملية مسلحة غير مسبوقة عملية استهدفت مقر للجهاز الأمني الأقوى في الأردن في منطقة البقعة شمالي عمان تأخرت السلطات في الإعلان عن الحادثة لأكثر من أربع ساعات وقدمت معلومات شحيحة عما جرى لكنها وصفت المنفذين بالإرهابيين واعتبرت الهجوم عاملا دنيئا جاء مع بداية رمضان مكتب مخيم البقعة الحقيقية يقع شارع رئيسي وعلى شارع مكتظ دائما بالسيارات لا بل بالعكس هذا ينم عن يأس وإحباط لهذه التنظيمات وعدم قدرتها على الوصول إلى أي هدف مؤثر أو أي هدف حيوي وبينما لاذ المنفذون بالفرار أعلنت مصادر رسمية أنها تلاحق المتورطين ليس الاستهداف الأول لمقار أمنية أردنية لكنه الأكثر كلفة على مملكة يعتبر الأمن عمودها الفقري استهداف يجعل المواجهة مفتوحة مع التنظيمات المتشددة مواجهة بدأت منذ عام ثلاثة وتسعين عندما استهدفت خلية أطلقت عليها جيش محمد مباني ومقرات حكومية أما آخر المواجهات فكانت في آذار الماضي عندما قتل الأمن الأردني تسعة من أتباع تنظيم الدولة شمالي البلاد دلالات كبيرة يحملها الهجوم الأخير أبرزها أن ثمة خلايا نائمة قادرة على تنفيذ عمليات في أماكن حساسة هذا يدل بأن هذه بأن هؤلاء الأشخاص تلقوا تدريبات عالية الدقة وتمكنوا من رصد المكان على مدى أيام أو أشهر ما جرى يضع الأردن ربما في اختبار صعب لاسيما أن داخل المملكة ثمانية آلاف جهادي غالبيتهم يؤيدون تنظيم الدولة تامر الصمادي الجزيرة