تطوير المرحلة الأولى من ميناء تشابهار بإيران
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تطوير المرحلة الأولى من ميناء تشابهار بإيران

05/06/2016
أن ترفع العقوبات عن إيران فمعناه أننا في ميناء تشاباهار جنوب شرقي البلاد أن الميناء ومنطقته الحرة قد تتحرك فيهما الأموال الراكدة ترسل طهران رسائل الاستثمار إلى دول الجوار تلتقطها الهند فهي تبحث عن منافذ غير مكلفة إلى نفط ايران وأسواق آسيا الوسطى أما أفغانستان فما فتئ تبحث عن منفذ بحري منطقة تشاباهار لها أهمية قصوى لإيران للتواصل مع العالم عبر المحيط الهندي والاستثمار في هذه المنطقة ليس موجها ضد أي طرف بل يهدف إلى تعزيز التنمية في المنطقة اتفاق ثلاثي يغير حركة التجارة الهندية والأفغانية فإيران عبر مينائها تصبح الممر أما المير فيتواصل برا إلى عمق أفغانستان تكفلت إيران بالجزء الممتدة إلى الحدود الأفغانية وتعهدت الهند القسم المتبقي شاباهار هي أقرب نقطة آمنة إلى منطقة آسيا الوسطى وغير مكلفة ماديا من باب حسابات الإقتصاد هو لصالح أفغانستان باعتمادها على ميناء تشاباهار بديلا عن ميناء كراتشي يخفض من كلفة التصدير بنسبة عشرين في المائة فتبدو أكبر من ذلك فعينها على دول آسيا تطور 200 مليون دولار وتقول إنها مستعدة أن تستثمر 20 مليار دولار اتفاق ثلاثي تبدو كل تفاصيله إقتصادية إيران تبحث عن لعب دور الممرات التجارية أما الهند وأفغانستان فتح ثاني عن تخفيض تكلفة حركة تجارية لكن الطرف الثاني في القضية باكستان فتنظر إلى المشروعين بمرآة السياسة وهي التي لعبت لسنوات تطور الممر إلى دول آسيا الوسطى عبر ميناء كراتشي الجزيرة