مقتل 65 مدنيا بحلب في غارات روسية وسورية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل 65 مدنيا بحلب في غارات روسية وسورية

03/06/2016
هذه حلب وهكذا هي يومياتها استفاقت المدينة على عشرات القتلى والجرحى الذين سقطوا في غارات جوية روسية وسوريا استهدفت الأحياء السكنية في المناطق الشرقية من المدينة بعضهم خرج حيا بعد ساعات قضاها تحت ركام منزله والبعض الآخر تحولت منازلهم إلى مقابر جماعية كما في حيي الكلاسة والأنصاري حيث تحولت الدينية بساكنيها إلى ركام طريق الكاستيلو المنفذ البري الوحيد أمام نصف مليون إنسان بات مغلقا بسبب كثافة القصف والغارات فقتل عدد من النازحين الفارين من جحيم القصف فأدركهم برميل متفجر أحال الأطفال والنساء إلى أشلاء تشتعل مدن وبلدات الريف الشمالي أيضا في حيان وعندان وبيانون وكفرحمرة بعشرات الغارات الجوية والبراميل المتفجرة التي خلفت قتلى وجرحى كثافة القصف المتواصل أدت إلى إلغاء صلاة الجمعة في مئات المساجد في مدينة حلب وريفها خوفا من استهدافها هي الأخرى في ريف حلب الجنوبي الذي بات نقطة ضعف القوات الإيرانية بحسب المعارضة أعلن جيش الفتح عن تلك المرحلة الثانية من عملياته العسكرية في محيط خان تومان بريف حلب الجنوبي فسيطرت قواته على مستودعات خان طومان ومستودعات الوقود وكتيبة الدفاع الجوي وتلال القراص وقرية الاحمرى وغيرها من المناطق الاستراتيجية الهامة وباتت تهدد القوات النظامية في المدخل الجنوبي لمدينة حلب كما أعلنت معارضة عن قتلها العشرات من قوات النظام والميليشيات الموالية له وسيطرت على أسلحة وذخائر في معركة تريد منها المعارضة تخفيف القصف عن المدنيين في حلب