مخاوف طلاب جامعة إدلب من عدم الاعتراف بشهاداتهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مخاوف طلاب جامعة إدلب من عدم الاعتراف بشهاداتهم

04/06/2016
أغلقت جامعة إدلب أبوابها أمام الطلاب لشهور قليلة في الفترة التي سبقت سيطرت قوات المعارضة على المدينة وما لبثت أن فتحت أبوابها من جديد في أقسام وكليات جديدة كالصيدلة والطب والهندسة وبين تخلي النظام عن الجامعة إداريا وإعادة افتتاحها من قبل إدارة تابعة لقوات المعارضة متغيرات في النظام الداخلي والقوانين تبعتها صعوبات تواجه الطلاب لاسيما الوضع الأمني المتردي في المدينة شفاء وزملاؤها عاد لمقاعد الدراسة من جديد إلا أن هاجس الخوف من عدم الاعتراف بشهاداتهم لا يفارقهم كما هو العبء الكبير الذي يتكبده ذووهم في دفع الرسوم الدراسية السنوية التي تصل في بعض الكليات إلى مائة ألف ليرة سورية على مدى عام سعت إدارة الجامعة وما زالت لتأمين اعتراف دولي بشهادات خريجيها وراسلت العديد من الجامعات العربية والأوروبية دون جدوى إلا أنها أستصدر قرارا من إدارة المدينة بأحقية خريجيها في التعيين في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة ليبقى التمويل غير المشروط حسب إدارة الجامعة من أكبر الصعوبات التي تواجه أكثر من خمسة آلاف طالب يأملون أن يعترف بشهاداتهم دوليا وهم لا يملكون خيارا للسفر خارج سوريا أو الالتحاق بجامعات تابعة للنظام خوفا من الخطف أو الاعتقال كثير من هؤلاء الشباب انقطع عن دراسته الجامعية لسنوات وساهم إصرارهم على التعلم في تذليل الكثير من الصعاب والعوائق التي واجهتهم عندما عاد لمقاعد الدراسة من جديد ادهم ابو الحسام الجزيرة مدينة إدلب