شيعة الجزائر.. متى ولماذا وكيف؟
اغلاق
خبر عاجل :أمير قطر: قطر تعلم 7 ملايين طفل حول العالم لإنقاذهم من التطرف والإرهاب

شيعة الجزائر.. متى ولماذا وكيف؟

04/06/2016
شيعة الجزائر منذ متى ولماذا وكيف في بلد بمذهب واحد منذ قرون أي سني مالكي وأقلية إباضية ما الذي دفع بالآلاف إلى التشيع خلال السنوات الأخيرة يقدرهم البعض بالآلاف ويقلل البعض من إعدادهم ومن الظاهرة نفسها مع الإجماع على وجودها وانتشارها أكثر فأكثر لا يجهر الشيعة الجدد دعم مذهبهم خشية التعرض للقمع كما يقولون في مجتمع سني انتشرت فيه خلال السنوات الأخيرة أيضا الأفكار السلفية بشكل غير مسبوق الخوض في مسألة التشيع بقي لسنوات من المحرمات مؤخرا فقط الحديث عنها احتل مساحة كبيرة في وسائل الإعلام المحلية والأجنبية ولأن الكتمان وسيلة المتشيعين في الجزائر لحماية أنفسهم من الصعب معرفة العدد الحقيقي والمناطق التي تنتشر فيها ظاهرة والأسباب الحقيقية التي دفعتهم إلى التغيير مذهبهم بيد أن أصابع الاتهام في وسائل الإعلام عادة ما توجه إلى إيران وسفارتها حيث يعتقد أن الملحق الثقافي فيها يلعب دورا كبيرا في حملات النشر المذهبي وجذب الناس إليه اتهام نفته السفارة في صحف جزائرية المعلومات شحيحة عن القضية التي باتت تثير جدلا تفيد بتزايد أعداد المتشيعين في مدن الجزائر العاصمة ووهران وقسنطينة ومناطق أخرى يرشح بعض علماء الاجتماع أن يكون التاثر بانتصار الثورة الإسلامية في إيران وحزب الله اللبناني وراء انجذاب البض إلى المذهب فيما تقول تحليلات أخرى إن التشييع في الجزائر وشمال أفريقيا قضية سياسية وليست مذهبية السؤال الذي يفرض نفسه أين كانت وزارة الشؤون الدينية عندما بدأت ظاهرة في الانتشار لماذا الآن فقط قررت اتخاذ ما أسمتها جميعا إجراءات لمكافحة هذه الأفكار الدخيلة عن المجتمع من خلال إنشاء جهاز تفتيش لمعرفة مواقع وحركات التشيع في البلاد ألم يغض الساسة الطرف لفترة وعمدا عن تغيير الأديان والمذاهب في بلد كانت فيه ديانة واحدة ومذهب واحد إلى غاية ما قبل عشر سنوات تقريبا هل المشكلة في الهرم في القاعدة التي يعاني الشعب فيها من أزمة هوية بدأت الآن تأخذ أبعادا أخرى تغيير الدين أو المذهب في الجزائر عن اقتناع أم ردة فعل ام جزء من السياسة