تنظيم الدولة يستعيد عدة تلال بريف حماة الشرقي
اغلاق

تنظيم الدولة يستعيد عدة تلال بريف حماة الشرقي

04/06/2016
معارك مستمرة بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام السوري للسيطرة على عقدة طرق الزكية مفرق دير حافر في منطقة أثرية بريف حماة الشرقي تأتي أهمية المنطقة لقوات النظام السوري من كونها تقع وعند مفترق طرق من ريف حماة الشرقي إلى ريف حلب الجنوبي حيث تقع مدينة خناصر والسفيرة ومعامل الدفاع على الطريق البري الوحيد لقوات النظام إلى مدينة حلب كما تبلغ المسافة من مفرق أثرية إلى مطار الطبقة العسكري الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة 80 كيلومترا وعن الرقة أهم معاقل التنظيم في سوريا مائة وخمسة وعشرين كيلومترا وإذا سيطرت قوات النظام عليها فذلك يعني تأمين طرق إمدادها نحو حلب والاقتراب من الرقة وربما وجددت قوات النظام الفرصة سانحة نتيجة تشن ما تعرف فض قوات سورية الديمقراطية هجوما على تنظيم الدولة في منبج مما يشتت قواته بين الريفين أما تنظيم الدولة فإن بقاءه في هذه المنطقة يجعل مواقعه بالرقة في مأمن وكذا من أجل قطع طرق إمداد قوات النظام نحو حلب التي يخوضوا معها معارك في الريف الشرقي والجنوبي الملاصقين لمناطق سيطرته في الرقة وتبقي هذه المنطقة القدرة لديه على التحرك بحرية نحو ريفي حماة وحمص