مقتل طبيب تونسي حاول إنقاذ ابنه من تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

مقتل طبيب تونسي حاول إنقاذ ابنه من تنظيم الدولة

30/06/2016
عاد إلى تونس من إسطنبول مسجل نحو مثواه الأخير بعد أن قضى في العملية الإرهابية التي ضربت مطار إسطنبول شهران قظاها الطبيب العميد بالجيش التونسي فتح بيوت في تركيا سعيا لإنقاذ ابنه من براثن جماعات تحقق حاليا في سوريا كاد العميد أن يصل إلى مبتغاه بعد أن عثر على إبنه الطالب السابق بكلية الطب لكن الموت كان أسرع وقضى على أمله وهو ينتظر وزوجته في مطار إسطنبول قادمة من تونس لتشاركه فرحتهم قصة وصفها وزير الدفاع التونسي بأنها شبيهة ب التراجيديا الإغريقية نتاجا خيوطها الإرهاب الذي أصبح عابرة للحدود متسلحا بثقافة الموت حيرة عمت زملائه في العمل وأفراد عائلته ثبتوه بحرقة واعتبروه خسارة مضاعفة للمؤسسة العسكرية والصحية معا لم تنقطع صفحات التواصل الاجتماعي عن لمناقب طبيب الأطفال الذي سخر جزءا هاما من حياته للعمل التطوعي ولي إغاثة المنكوبين هنا كان يعملوا العميد فتح بيوت وهون أنقاض حياة أطفال الكثيرين لكنه بدأ إبنه بحياته دون أن يعلم في قصة ستكون عبرة عائلات تونسية كثيرة ولشباب يرمون أنفسهم في غياهب المجهول الجزيرة