تركيا تشن حملة اعتقالات في إزمير وإسطنبول
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تركيا تشن حملة اعتقالات في إزمير وإسطنبول

30/06/2016
تختلف تفجيرات مطار إسطنبول عن أي تفجيرات أخرى سبقتها سواء في المدينة نفسها أم في مدن تركية أخرى شهدت عدة تفجيرات على مرور الأشهر الأخيرة ولعل هذا ما أوحى به أكثر من مؤشر بالنظر إلى الأمر من زاوية الموقع الذي استهدفه الانفجار أي أكبر مطارات البلاد وأضخم منافذها السياحية وانعكاسات ذلك على الأمن القومي وحركة السياحة والاقتصاد ورد فعل للسلطات تحركت الحكومة التركية سريعا وقطعت شوطا في التحقيقات وفتحت أكثر من ملف في محاولة منها لفك لغز الهجوم ومعرفة منفذيه رغم اتهامها المباشر لتنظيم الدولة الإسلامية بالوقوف وراءه وزادت الحكومة بالإعلان عن إجراءات أمنية جدية لتأمين المطارات في طول البلاد وعرضها ضمن في القيام بإجراءات التفتيش والمراقبة الملموسة فقط باستخدام أجهزة المسح الضوئي مثلا هذا وحده لا يكفي إذن لابد من اتخاذ إجراءات أخرى مكملة لمواجهة الهجمات التي تتم بواسطة أسلحة خارجية وعليه شهدت اسطنبول حملة مداهمات واعتقالات شملت أكثر من موقع وحيد في المدينة حيث يتوقع أن ترتفع أعداد المعتقلين أتباعا ف السلطات التركية قالت إنها تلاحق والأشخاص الذين يوفرون الدعم اللوجستية لمنفذي الهجمات أي أولئك الذين ربما ساعدوا منفذي الهجومين على العبور من سوريا إلى داخل الأراضي التركية فقد امتدت المداهمات إلى مدينة أزمير حيث اعتقلت السلطات عددا من الأشخاص ووجهت إليهم اتهامات من قبيل القيام بأنشطة تظهر إرتباطهم بشخصيات في تنظيم الدولة الإسلامية حالة من الاستنفار الأمني تعيشها تركيا بعد هجمات المطار ويبدو أنها قد تستمر فالحرب بين الدولة وما يسمى الإرهاب دخلت منعطفا خطيرا وفقا للكثير من المراقبين ما قد يفتح ردت تركيا على كل الاحتمالات