السجاد الكردستاني.. لوحة تراثية فنية مهددة بالاندثار
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

السجاد الكردستاني.. لوحة تراثية فنية مهددة بالاندثار

30/06/2016
سميرة محمد صالح ترتاد منذ ما يقارب ربع قرن معمل النسيج هذا وبالتالي تكون أقدم امرأة مستمرة في عملها هنا يوميا على سير عمل النسوة اللاتي يصنعن السجاد المحلي صناعة السجاد اليدوية تتراجع أمام ما يغزو الأسواق من سجاد إيراني وتركي وبأسعار أرخص رغم ذلك تعمل هؤلاء النسوة بجدي للحفاظ عليها ويقول إن ذلك حفاظا على إرث الأمهات العمل يبدأ من هذا المخزن الذي تجهز فيه المواد الأولية لتعد للنسج وفق التصاميم المقررة كان عدد العاملات في هذا المعمل أكثر من الآن والإقبال على شراء السجاد المحلي كان أفضل هذه الغرفة مخصصة لتصميم التشكيلات التي تدخل في نسج السجاد والتي تؤخذ من رموز ومواد تشتهر بها مدينة دهوك تحاول العاملات الإبداع في إنتاج لوحات من السجاد تحمل طابعا محليا خاصة نحن نقوم بإدخال تصاميم خاصة تختلف عن المعهود وذلك لجذب انتباه السياح صناعة محلية تقاوم من أجل البقاء أمام ما يدخل أسواقها مين سجاد إيرانيين والتركي لكن الفارق في الأسعار غالبا ما يرجحوا كفة الأخيرين على السجاد المحلية رغم أنه يعد الأفضل من حيث النوع محل كلابور هو وسط المدينة التخصص في جمع ما ينسج من السجاد محليا قديما وحديثا يوم السجاد الكردي له ميزات خاصة مثلا هذا صنع بأيديهم هاتنا قبل أكثر من سبعين سنة يتميز بتشكيلات خاصة تعبر عنها ولا يزالوا يحتفظ بنظافته وأناقته وجاذبيته ما زال هذا السجاد الذي اختزل في بعض المحال كتحالف بحاجة إلى دعم رسمي وشعبي لينافس السجاد الأجنبي ولتستمر الأيادي العاملة في إنتاج المزيد أحمد الزاويتي الجزيرة دهوك