كتاب التربية الوطنية يثير انتقادات فلسطينيي الداخل
اغلاق

كتاب التربية الوطنية يثير انتقادات فلسطينيي الداخل

03/06/2016
قبل أن يعلم أستاذ نبيل طلابه مادة التربية الوطنية المقررة من قبل وزارة التعليم الإسرائيلية فإنه يمنحهم تلك المساحة لقراءة النصوص بشكل نقدي إذ يعج كتاب التربية الوطنية بكثير من المغالطات فهو يخفي علاقة الفلسطينيين مع أرضهم ويعرفهم بحسب هويات طائفية عدة لكن كتابا آخر أكثر تطرفا وذات طابع الديني صهيوني سيكون بديلا مع بدء السنة الدراسية القادمة عن هذه النسخة في كتاب المدنيات بهذه النسخة هو بالضبط ما يحدث في المجتمع الإسرائيلي من تحول مستمر انزلاق نحو سيطرة الفكر الصهيوني الديني على المجتمع الإسرائيلي قاطبة وعلى مؤسساته بحث أجرته جمعية الثقافة العربية أخيرا أن تغييب الفلسطيني ليس محصورا في كتاب المدنيات فقط عكست مضامين الكتب هي سياسة واضحة لا التجهيل القومي سياسة واضحة لا تغيب كاملة للتاريخ الفلسطيني تغييب كامل للهوية العربية لفلسطين التاريخي وعلى الرغم من الخطورة التي تكمن في هذه الكتب كونها مرجعية أساسية بالنسبة للطلاب فإن شدة التطرف فيها قد تكون أيضا الدافع لإصرار الطلاب على رفضها والتشبث بالحقيقة لا تقتصر مضامين الخطاب على تغييب الفلسطيني وإلغاء علاقاتي مع المكان بل تستهدف الذاكرة الجماعية التي نشأ عليها الطلاب العرب لتشويه هويتهم وتفتيتها هكذا تسعى إسرائيل للدمج بين احتلال الأرض نجوان سمري الجزيرة