عشرات القتلى والجرحى من المدنيين بالفلوجة
اغلاق

عشرات القتلى والجرحى من المدنيين بالفلوجة

03/06/2016
مضى اليوم الثاني عشر على معركة الفلوجة ولم تستطيع القوات العراقية مدعومة بمليشيات الحشد الشعبي في استعادة السيطرة على المدينة من تنظيم الدولة ولا حتى التحكم في المعارك الشرسة التي تدور في تخومها رغم القصف مختلف أنواع الأسلحة الموجهة للمدينة ومحيطها لقي عشرات المدنيين مصرعهم جراء استمرار القصف المدفعي والصاروخي والجوي المكثف منذ ليل الخميس على مناطق الصقلاوية والأز راجية شمال غربي المدينة حيث تدور أيضا أشرس المعارك مع مسلحي التنظيم وتتحدث المصادر الطبية عن عشرات القتلى والجرحى من النساء والأطفال داخل الفلوجة ومن بينها هذه المشاهد لضحايا قصف حي الجولان شمالي المدينة ولا يستثني القصف أي جزء من أجزاء الفلوجة واعترفت مصادر عسكرية بمقتل وجرح العشرات من صفوف الجيش والمليشيا معظمه خلال تفجيرات انتحارية نفذها التنظيم في محيط منطقة الصقلاوية وغيرها وذكر أن الجيش استعاد السيطرة على معبر المفتول الذي يستخدمه التنظيم في نقل تعزيزاته العسكرية إلى المدينة ومع كل صفحة من صفحات معركة الفلوجة تتكشف فصول قصة مرعبة لمعاناة سكان المدينة الذين تتحدث السلطات عن حمايتهم وتوفير ممرات آمنة للخروج لم تجد هذه العائلات أمامها أمن سوى نهر الفرات عبره البعض باستخدام قوارب صغيرة والبعض الآخر آثر سباحة باتجاه ما يظن أنه مكان آمن فرارا من الواقع الأليم داخل الفلوجة وفي مرات الحكومة الآمنة وتحدث المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن وصول أكثر من 240 عائلة إلى عامرية الفلوجة جنوب المدينة في حالة يرثى لها من الإعياء والشعوب لتستقبلهم مخيمات تفتقر إلى الحد الأدنى من مستلزمات الحياة وتوقعت المفوضية وصول مزيد من العائلات محذرة من بؤس أماكن إيوائهم حيث لا توجد مياه أو كهرباء أو حتى طعام يقيم الأود