اعتراض أميركي على دور الحشد الشعبي بالفلوجة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اعتراض أميركي على دور الحشد الشعبي بالفلوجة

03/06/2016
لم تسفر الحملة العسكرية والإعلامية التي خاضتها حكومة بغداد بدعم وإسناد بالمليشيات الحشدين الشعبي والعشائري عن حسم المعركة على الأرض في الفلوجة كانت حصيلة آلاف القذائف والغارات الجوية على المدينة مئات القتلى والجرحى من المدنيين ناهيك عن الدمار والخراب وتوقف شبه كامل لتلك العمليات أفرز هذا القرار عدة تساؤلات عن من يمتلك السلطة الحقيقية في قيادة المعارك فعلا الحكومة العراقية عللت القرار بالدواعي الإنسانية وهو ما تمثل باعتراف متأخر عن وجود آلاف المدنيين المحاصرين داخل المدينة التي لم يغادرها أحد منذ سنتين بينما تذهب ومصادر عسكرية من أرض المعارك إلى اعتراض أمريكي حول طبيعة الدور الذي تقوم به مليشيات الحشد الشعبي بقيادة إيرانية عراقية مشتركة منظمات دولية وإنسانية انتقدت بشدة دورة تلك المليشيات خلال أيام المعارك السابقة وما تخللها من عمليات خطف للنازحين وتنفيذ عمليات إعدام ميدانية بحق المدنيين كالتي وقعت في منطقة الكرمة غرب العاصمة في الجانب الآخر ألحقت العمليات التي قام بها تنظيم الدولة الإسلامية خسائر كبيرة بتلك القوات والمليشيات القادمة للسيطرة على الفلوجة منذ اليوم الأول لبدء المعارك والعرق قاموا في تصاعد لأعداد القتلى والجرحى لتلك القوات العراقية أبرزها ما تعرضت له تلك القوات في منطقة النعيمية جنوب الفلوجة بعد كمين أسفر عن عشرات القتلى والجرحى في حين تفيد آخر الأخبار القادمة من منطقة الصقلاوية شمال الفلوجة بمقتل وإصابة العشرات من القوات الحكومية في تفجير انتحاري لتنظيم الدولة ورغم مخاطر النزوح التي تعرض لها المدنيون منذ اليوم الأول المعارك لكن من نجا من تلك المخاطر وجد نفسه في وضع مأساوي آخر وقد تحدثت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن افتقار المخيمات المتوفرة في عامرية الفلوجة للحد الأدنى من المستلزمات الأساسية لتختتم الأمم المتحدة المشهد الإنساني لما يجري في مدينة الفلوجة بالتعبير عن قلقها على حياة 50 ألف مدني محاصرين داخل الفلوجة بينهم نحو 20 ألف طفل لا يعرفون ما ينتظرهم في قادم الأيام