ارتفاع الأسعار يفاقم معاناة سكان عدن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتفاع الأسعار يفاقم معاناة سكان عدن

29/06/2016
مع اقتراب شهر رمضان المبارك على الانتهاء تكتظ الأسواق في مدينة عدن بالأهالي الذين بدأ بعضهم يبتاع حاجيات العيد بينما لا تزال الغالبية منهم تبحث عن متطلبات الحياة الضرورية في ظل ارتفاع أسعار المواد الغذائية جراء تهاوي سعر صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية هم آخر يضاف إلى غلاء الأسعار هو أزمة المشتقات النفطية التي أعلن أخيرا عن رفع أسعارها الأمر الذي يلقي بظلاله على أسعار السلع أجرة المواصلات في بلد يعيش أكثر من ثلثي سكانه تحت خط الفقر وعلى الرغم من سعي السلطات الرسمية لحل أزمة المشتقات النفطية والتغلب على غلاء الأسعار فإن ذلك يحتاج إلى جهود وإمكانات كبيرة لا سيما مع بقاء البنك المركزي تحت سيطرة الحوثيين في صنعاء الذين استنفذوا الاحتياطي النقدي للبلاد وأنفقوا ميزانية الدولة لصالح المجهود الحربي الارتفاع الذي حصل بمادة البنزين هو يعتبر ارتفاع مؤقت وبعد إبرام الاتفاقية مع المناقصة الجديدة لهذه المادة البنزين سوف تعود الأسعار إلى ما كانت عليه سابقا ظروف معيشية صعبة يعيشها سكان عدن وسكان معظم مناطق اليمن بعد ارتفاع أسعار المواد الغذائية والمشتقات النفطية خاصة مع اقتراب عيد الفطر الذي يحتاج لميزانية إضافية تفوق ميزانية باقي الأشهر ياسر حسن الجزيرة عدن