لاجئون ماليون يفضلون البقاء في موريتانيا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

لاجئون ماليون يفضلون البقاء في موريتانيا

28/06/2016
لا جديد في حياة إبراهيم اللاجئ المالي بنواكشوط منذ سنوات قذفت به الصراعات إقليم أزواد على قارعة الطريق فأضحت مسكنه ومحل عمله غياب التخصص والخبرة يحتم عليه أن يمارس مهنة هامشية لا يكاد عائده الهزيل يسد أبسط احتياجاته الأساسية المهن الهامشية وسوء ظروف السكن تكاد تكون قاسما مشتركا بين اللاجئين الأزواديين بنواكشوط أوضاعه يفضلها هؤلاء على العيش في مخيمات اللجوء في شرقي البلاد بعد أن تناقصت المساعدات وساءت ظروف الحياة هناك وتقليص التطورات الأمنية والسياسية بإقليم أزواد من فرص عودتهم واستئناف حياتهم الطبيعية بالحروب وما خلفت من لجوء واقتراب اكتوى سكان إقليم أزواد خلال العقود الماضية معاناة صوروها فيما ينتجون من موسيقى وفنون بين الكلمات والأنغام أودعت فنان الطوارق ما يعانيه شعبهم من آلام كما غنوا لاحلامه بعودة الأمن والاستقرار نغني من أجل الأمال والحب والصحراء هذه هي الموضوعات التي تناولتها الأغاني خلال السنوات الثلاث الماضية إنها أغانيه تشجع اللاجئين على الصمود وتطرد اليئس من نفوسهم وفي انتظار أن تتحقق الأحلام وتعود للصحراء سكينتها تبقى الأغنية ملاذ يعوض هؤلاء دفئ الوطن ويخفف مرارة اللجوء بابا ولد حرمة الجزيرة نواكشوط