قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى
اغلاق

قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى

27/06/2016
لم يتول الهدوء طويلا لليوم الثاني خلال الأيام العشرة الأخيرة في شهر رمضان اقتحامات واعتداءات على المصلين والمعتكفين داخل المسجد الأقصى فقوة كبيرة من شرطة الاحتلال تقتحم أولا لتأمين طريق المتطرفين ثم تبدأ بإخلاء باحات المسجد من المصلين وتغلق أبواب المسجد القبلي بالسلاسل الحديدية لتحاصر بداخله مئات المصلين إن المتعارف عليه في العشر الأواخر فين من شهر رمضان ومنذ سنوات طويلة جدا وأن باب المغرب يغلق لده أمام دخول السواح الأجانب واليهود فوجئنا بأن السلطات الإسرائيلية بالأمس أدخلت مجموعة من اليهود والسواح الأجانب إلى المسجد الأقصى المبارك العشرات محتجزين داخل المسجد القبلي وقام الاحتلال بإغلاق بوابات بالسلاسل وهو كعقاب جماعي وهو يعلم تماما أننا في صيام وكما اعتدت في يوم الأحد على المصلين صائمين بالضرب وبإطلاق قنابل الصوت والأعيرة المطاطية اعتدت عليهم في اليوم التالي أيضا الأمر الذي أدى إلى إصابة عدد من المصلين هنا عند باب الأسباط تمنع الطواقم الطبية من الدخول ونقل المصابين إلى المستشفى الاصابات عددها ما يقارب العشرة أو الخمسة عشر إصابات بالرصاص المطاطي على إثر المواجهات التي اندلعت في المسجد يوم الأحد وبحسب مصادر في الأوقاف الإسلامية فقد تلقت إدارة المسجد وعودا بوقف دخول غير المسلمين حتى نهاية شهر رمضان ورغم أن جهات رسمية إسرائيلية تنفي ذلك قد يكون هذا درسا جديدا في وعود الاحتلال يبدو جليا أن انتهاكات الاحتلال إنما تحمل رسائل واضحة أن لا حرمة لشهر مبارك أو لمزيد من هو أولى قبلتي المسلمين إنتهاكات ويرى فيها الفلسطينيون تصعيدا جديدا تتجاوز حدوده في كل مرة نجوان سمري الجزيرة القدس المحتلة