اتهامات بحرائق مدبرة بالفلوجة وعمليات نهب واسعة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتهامات بحرائق مدبرة بالفلوجة وعمليات نهب واسعة

27/06/2016
الحرق هو أبرز ما يتبع العمليات العسكرية التي دارت في الفلوجة إنتشار القوات الأمنية في أنحاء المدينة ترافق معه تصاعد أعمدة النيران والدخان من المنازل تبرز الصور الواردة من المدينة عمليات حرق تقول عنها قيادات محلية إنها أحدثت بفعل فاعل ووصف مسؤولون في الشرطة الأنبار ما يجري في المدينة بأنه تغطية لعمليات السرقة والنهب التي تتعرض لها المدينة يضيف هذا المشهد عاملا مكملا لحجم الدمار الذي لحق بالمدينة على مدار عامين من القصف المتواصل فضلا عن القصف المكثف الذي رافق عملية استعادة المدينة خلال أكثر من ثلاثين يوما أوساط مختلفة تتجنب الحديث عن عودة النازحين للمدينة في ضوء معطيات سابقة ومشاهد موثقة لما جرى في جرف الصخر جنوب بغداد والرمادي فضلا عن نازحين من محافظة صلاح الدين الذين بدؤوا رحلة نزوح مجددا آمال العودة المؤجلة إلى وقت طويل حاليا ليست هي آخر هم النازحين فهناك قلق دولي متصاعد من الظروف القاسية البالغة الصعوبة التي يعيشونها اليوم فبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة يتحدث عن خمسة وثمانين ألف شخص فروا من المدينة خلال المعارك الأعداد تلك ووفق البرنامج الدولي تكتظ بها عشرات المخيمات الصغيرة التي تشهد ظروفا قاسية جدا في عملية الفلوجة والحبانية والخالدية في شمال العاصمة بغداد مشهد مماثل لما يجري في غرب العاصمة يختلف عنه بالمسميات فقط أكثر من خمسة آلاف نازح هم النسبة الأولية لما نزح من مدينة الشرقاط بشمال محافظة صلاح الدين لكنهم في ازدياد كل هذه التداعيات الإنسانية والأمنية مع غياب الحلول الرسمية للحكومة العراقية لمشكلة النازحين دفعت أبناء المناطق الأكثر أمنا نسبيا إلى مد يد العون قوافل من المساعدات تحركت نحو مجمعات النازحين في أطراف الفلوجة إلى حيث المخيمات مساعدات جمعت في إطار التكافل الإنساني من المدنيين الذين لا تربطهم بالنازحين غير امتدادات وطنية وعشائرية بعيدا عن المكاسب السياسية التي تسعى لتحقيقها جهات مختلفة مع كل خطوة مساعدة لمن تضرر بالمعارك