ظروف إنسانية صعبة لنزلاء دار المسنين بعدن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ظروف إنسانية صعبة لنزلاء دار المسنين بعدن

26/06/2016
بهذه الكلمات تحاول الحاجة أمينة أن تستعيد شيئا من ذكريات السنين الماضية فهي تغني وتلقي الشعر لتخفيف وطأة الشيخوخة في دار المسنين بمدينة عدن أما الحاج سعيد عقلان الذي يعيش في ذات الدار فمازال يمتلك الذاكرة قوية انه يستطيع تأدية الفرائض الدينية رغم تقدمه في السن يعيش في دار المسنين بعدن ستون مسن ومسنة ويقدم لهم القائمون على دار الرعاية والاهتمام وخدمات الغذاء والدواء رغم شح الإمكانات المتوفرة وكانت الدار قد تعرضت لهجوم من جماعات متشددة في مارس الماضي ما أدى إلى مقتل مجموعة من العاملين فيها بينهم أربع راهبات من جمعية الأم تريزا كنا يقومون بمهام الإدارة تولت بعدها قيادة المقاومة إدارة الدار دون أن تتلقى أي دعم من الجهات الرسمية تحرص إدارة دار مسنين في عدا على توثيق كل احتياجاتي منزلها إلا أنها لن تستطيع مواصلة عملها في ظل غياب الميزانية التشغيلية وتوقف لرواتب الموظفين وعدم الالتفات الحكومة إلى مطالبها ياسر حسن عدن