صحف إسرائيلية تعلن التوصل إلى اتفاق سياسي مع تركيا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

صحف إسرائيلية تعلن التوصل إلى اتفاق سياسي مع تركيا

26/06/2016
ثمة مفاوضات معقدة مع إسرائيل تجري يشرف عليها إردوغان ويديرها كبار ديبلوماسية لم تبدأ يوم أمس بل منذ فترة ليست بالقصيرة وكانت سويسرا إحدى محطاتها كما سرب مسؤولون إسرائيليون قالوا إن الجانبين توصلا هناك إلى تفاهمات لتطبيع العلاقات بينهما في ديسمبر الماضي ويبدو أن إردوغان حريص على عدم نفيها شخصيا على الأقل تاركا الأمر ذلك لكبار المسؤولين في إدارته وهؤلاء على خلاف الإسرائيليين يقرون بوجود مفاوضات لكنهم يتحفظون على تسريب أي تفاصيل تتعلق بها ما لم تتحول من تفاهمات إلى اتفاقات في إسرائيل تسارعت وتيرة تسريبات عن قرب التوصل لاتفاق نتنياهو توجه إلى روما لهذا الغرض كما يلمحون حيث سيلتقي بجون كيري للبحث في الأمر وشؤون أخرى وبحسب الصحف الإسرائيلية إن اتفاقا تم ولا يحتاج سوى لمسات أخيرة وهو أقرب ما يكون إلى الشروط التركية الثلاثة الاعتذار والتعويضات ورفع الحصار عن غزة الأولان وافقت عليهم إسرائيل وفيما يتعلق بغزة فقد وافقت إسرائيل على ما هو أقل من رفع الحصار أي تمكين أنقرة من نقل المساعدات الإنسانية إلى قطاع عبر ميناء أسدود الاتفاق بأنه ست سنوات من التوتر بين البلدين نشأ على خلفية موقف أنقرة من الحرب على غزة نهاية 2008 وكانت أبرز محطاته الجفاء الذي لا يخفى بين إردوغان والمسؤولين الإسرائيليين حدث ذك دابوس حين دخل الرجل في مشادة كلامية مع شيمون بيريز يضاف إلى ذلك قيام الجيش الإسرائيلي بمهاجمة سفينة المساعدات التركية مافي مرمرة وقتله عددا من المواطنين الأتراك وكان لافتا أن تصاعد التوتر اتخذ أشكالا وصورا ذات بعد رمزي حيث حرصت إسرائيل آنذاك على بتصور استدعاء السفير التركي لديها وإجلاسه في مقعد آخر تضامن داني أيالون مما أثار غضبا كبيرا في أنقرة هو في ذات العلاقة في حينه وجمد التعاون العسكري بين البلدين إلى أن بدأ ضغوط أمريكية على الطرفين أثمرت سر مفاوضات لإعادة الأمور بينهما إلى سابق عهدها ما أمكن وتزامن هذا مع توتر تركي روسي بوعيدة تدخل موسكو في سوريا ولاحقا إسقاط أنقرة طائراتها الحربية الروسية وتم ذلك والعلاقات بين تل أبيب وموسكو تشهد تحسنا والتنسيق غير مسبوقين خاصة فيما يتعلق بجوار التركية إزاء ذلك كان هدف تركيا التي استقبلت وتستقبل قادة حماس تفكيك ما اعتبره البعض محاولة لعزلها ليس بأقل الخسائر وحسب بلوبي أكباري مكتسبات يمكن أن تحصل عليها للفلسطينيين أو هذا ما يقوله البعض على الأقل