المعارضة تصد أعنف هجوم على حلب
اغلاق

المعارضة تصد أعنف هجوم على حلب

26/06/2016
حلب ليلها كنهارها حرائق ونيران تلتهم منازل المدنيين صواريخ وقذائف المدافع تنهال بشكل عنيف على الأحياء السكنية لكن الجديد هو القنابل الفسفورية الحارقة التي ألقتها طائرات روسية وسورية على أحياء المدينة فكانت الشعار وظهرت عواد ومساكن هنانو مسرحا لهذه القنابل التي خلفت دمارا كبيرا في المكان بعد أن كانت القنابل العنفودية والفراغية تدك بها المدينة منذ أشهر قتلى وجرحى سقطوا في غارات جوية أخرى على القاطرجي والسكري في حلب وعلى كفرحمرة وحياء عندان وحريتان في ريفي حلب الشمالي وعلى مواقع أيضا في ريف حلب الغربي معظمها كان قد ضرب بالقنابل الفسفورية الحارقة والفراغية والبراميل المتفجرة تسببت في أضرار مادية جسيمة في الممتلكات المدنية رافقت الحملة الجوية الشرسة على حلب وأريافها لأول مرة أيضا حملة برية هي الأعنف شملت خمسة محاور في المدينة فش النظام السوري تحت هذا الغطاء الجوي من الطائرات الروسية هجوما على مواقع المعارضة في حندرات والليرمون وسيف الدولة والخالدية وقالت المعارضة إنها صدت الهجوم وقتلت العشرات من قوات النظام والمليشيات الأجنبية الموالية بينما لا تزال الاشتباكات مستمرة في منطقة الملاح الاستراتيجية في محاولة من المعارضة لوقف أعنف هجوم تتعرض له حلب منذ بداية الثورة السورية