البنتاغون يعتمد تقنية قديمة لصيانة السلاح النووي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

البنتاغون يعتمد تقنية قديمة لصيانة السلاح النووي

26/06/2016
تنافست مشاعر الدهشة والصدمة والسخرية بعد كشف التحقيق النقاب عن تكنولوجيا لا يعرفها الجيل الجديد من الأميركيين بل إن بعضها بدأ يجد طريقه بالفعل المتاحف لكنها ما زالت صاهرة على الأمن النووي لأميركا وربما العالم أيضا إذا كنت وزيرا الدفاع فإنك تفكر في عدد السفن لمواجهة الصين أو عدد القنابل لمواجهة تنظيم الدولة لكنك لن تفكر في الأسلحة النووية لأننا لم نستخدمها منذ سبعين عاما هذا الإهمال المتعمد أوجد مشاكل جديدة من ندرة الرقائق المطلوبة إلى ارتفاع تكلفة الصيانة التي تتجاوز وحدها 60 مليار دولار سنويا في الغواصات وصوامع الصواريخ والطائرات الضخمة فضلا عن مخاطر الأمن والسلامة هناك قلق من إمكانية الوجود الإصبع على الزناد النووي الجميع يخشى مساق أو بعد الضغط على الزناد هل سيعمل النظام أم لا وتعهدت حكومة الرئيس أوباما بإنفاقه تشريد مليون دولار خلال العقد القادم لتحديث أسلحة أمريكا النووية بما في ذلك أنظمتها الإلكترونية لكن المفارقة في صيانة أخطر سلاح في العالم بأقدمه التكنولوجيا لأنها تتم في بلد تكاد تفوق ميزانية دفاعه ميزانيات دفاعي بباقي دول العالم مجتمعة محمد العلمي الجزيرة واشنطن