هل تخرج مناطق عن تاج بريطانيا العظمى؟
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هل تخرج مناطق عن تاج بريطانيا العظمى؟

25/06/2016
ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هل تخرجوا مناطق عن تاج بريطانيا العظمى قراءة مفصلة في نتائج الاستفتاء التي أعلنت في جمعة سمية سوداء تعكس مدى انقسام المجتمع البريطاني الذي نادم فيه منذ اليوم الأول ناخبون صوتوا من أجل الانفصال فات الأوان وبريطانيا بعد الطلاق من ارتباط دام 43 عاما قد لا تكون أفضل نتائج الاستفتاء صادمة ومفاجئة وجاءت كالتالي أيد 51 فاصل تسعة في المائة من المصوتين خيار الخروج بينما صوت ثمانية وأربعون فاصل واحد في المائة للبقاء في الاتحاد يبلغ مجموع الناخبين أكثر من ستة وأربعين مليونا وصلت نسبة الإقبال إلى 72 في المائة اللافت أن 64% ممن تتراوح أعمارهم بين ثمانية عشر عاما وأربعة وعشرين صوت من أجل البقاء الاتحاد إنهم إصابة ثمانية وخمسون بالمائة ممن تتجاوز أعمارهم 65 عاما للخروج الانقسام العميق ليس فقط في الاعمار والارارء بل في المناطق خطر تفكك المملكة المتحدة بات غير مستبعد في إنجلترا صوت 53 بالمائة لصالح الخروج وسبعة وأربعون بالمائة مع البقاء في ويلز الفقيرة والمستفيد من مساعدات الاتحاد الأوروبي صوت الناخبون عن قلة معرفة بثماني فك الارتباط لصالح الخروج بنسبة اثنين وخمسين بالمائة بينما صوتها ثمانية وأربعون في المائة من أجل البقاء أما في اسكتلندا عقدت بريطانيا إختار 62 بالمائة البقاء وثمانية وثلاثون بالمائة الانسحاب في إيرلندا الشمالية السلطة ستة وخمسون في المائة من أجل البقاء وأربعة وأربعون في المائة مع الخروج لم تتأخر رئيسة وزراء إسكتلندا في الإعلان عن نية البلاد لإجراء استفتاء للبقاء في الاتحاد الأوروبي وتدعو أيضا إلى استفتاء جديد للانفصال عن بريطانيا حجارة الدومينو قد تدفعه ارلندا الشمالية إلى اتخاذ نفس الخطوة فعليا بدأت أصوات تنادي بذلك حتى وويلز التي جاءت نتائج الاستفتاء فيها مع الخروج التصفيق ذو فيها النزعة الانفصالية أخربهم في هذا الاستفتاء هي المشاعر العنصرية التي ظهرت جليا لدى الجيل الثاني والثالث من المهاجرين العرب والآسيويين الذين صوتوا من أجل الانفصال صد الباب أمام المهاجرين نشطة شعروا أنصار الخروج من الاتحاد الأوروبي كانوا نريد استعادة بلادنا فأي بلد سيستعيدون المملكة المتحدة إنجلترا وفقط