عودة العادات الدينية الرمضانية إلى كوسوفو
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عودة العادات الدينية الرمضانية إلى كوسوفو

25/06/2016
ليس هذا مشهدا من صلاة الجمعة بل هي صلاة ظهر يوم الرمضانية عاديا في أحد مساجد العاصمة الكوسوفية بريشتينا الذي صار تشهد إقبالا كبيرا من قطاع واسع من الشباب في السنوات الأخيرة خصوصا في شهر رمضان حيث بدأت المساجد الكوسوفية تشهد عودة كثير من العادات الرمضانية القديمة التي كادت أن تختفي كختمة القرآن اليومية أو ما يعرف بالمقابلة هذا إلى جانب الإفطارات الجماعية والدروس الوعظية للكبار والصغار في الماضي كانت فعالياتنا تقتصر على ثلاثة أو أربعة مساجد مع إقبال ضعيف اليوم السنوات وفعالياتنا رمضانية في كل مساجد العاصمة تحظى بإقبال كبير نحن نفتح عند الإفطار فقط طوال شهر رمضان هذا ما كتبه صاحب أحد مطاعم برشتينا الشهيرة على باب مطعمه وهذه هي الأخرى ظاهرة بدأت في الانتشار أخيرا فليس ضروريا هنا أن يكون صاحب المطعم متدينا علماء الدين الألبان عبر التاريخ لم يكن دورهم دينيا فقط بل وطنيا واجتماعيا أيضا وطالما وقفوا مع الشعب بغض النظر عن الحاكم خيام الإفطار الرمضانية في مراكز المدن الكوسوفية الكبيرة هي عادة قديمة ساهما كثير من الجمعيات التركية ناشطة هنا في عودتها أخيرا وصارت تحظى بإقبال كبير من شتى شرائح المجتمع الكوسوفي بسبب ما يقولون إنها روح مختلفة يضفيها هذا النوع من الإفطارات على أجواء رمضان قد تعد وهذه المظاهر الدينية الرمضانية من المسلمات في كثير من الدول الإسلامية لكن هنا ووصفه بالخطوة الكبيرة في رحلة عودة نحو الجذور رحلة أن يعتقد كثيرون أنها مازالت طويلة وشاقة عامر لافي الجزيرة بريشتينا