تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

25/06/2016
يصادق الاتحاد الأوروبي بمختلف مؤسساته أزمنة لتدارك تداعيات انسحاب بريطانيا من عضويته فالأمر لا يقتصر على الآثار الاقتصادية وحسب بل يتعلق بمستقبل العمل الأوروبي المشترك تخوفا من انتقال عدوى الرفض البريطاني إلى دول أخرى وفقا لما ترويج له أحزاب اليمين المتطرف واقع الحال يقول إن بريطانيا لم تعد غضوا وعلى الاتحاد استيعاب قرار الناخب البريطاني وتقليل الخسائر المرتدة عليه بقدر الإمكان لا تزال هناك أغلبية في أوروبا لصالح استمرار الإتحاد لكن يتوقع من أوروبا أن تفي بالتزاماتها لذلك لا يوجد داعل الرعب والهستيريا بعد الاستفتاء البريطاني ما يربط بريطانيا ببروكسل وعلى مدى عامين على أبعد تقدير وفقا للبنود الخاصة بالانسحاب سيكون إجراءات السير قدما في فك الارتباط بين الجانبين وهي مهمته لن تكون يسيرتان وتستدعي مزيدا من الصراحة والحازمة لأن الأمر يتعلق بأول حالة انسحاب من الاتحاد ولعل هذا ما عبرت عنه قيادات المجلس الأوروبي ممثلة برئيس هي دونالد توسك ورئيس المفوضية جان كلود يونكر ورئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس عندما طالبوا بريطانيا بأن تتخلى قرار ناخبيها بالانسحاب حيز التطبيق في أسرع وقت المجلس أعلن في بيان أنه جاهز لمفاوضات الخروج البريطاني دون أي إبطاء لأن أي تأخير سيطيل حالة الغموض غير ضرورية وهذا ما يتوقع أن تبحثه قمة الاتحاد المرتقبة يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين رسالة واضحة إذن من بروكسل إلى لندن سيما بعد تصريحات منسوبة لبوريس جونسون أحادي سوكور حملة الانسحاب قال فيها إنه لا ناحية للتسرع في الإجراءات مضيفا أن الاتحاد الأوروبية فكرة كانت نبيلة في زمنها غير أنها لم تعد مجدية لهذا البلد حسب قوله ومؤكد أن بروكسل ستردون عبر تسريع إجراءات الطلاق مع لندن رافضة فكرة أن زمن حياة سيطول