قمر صناعي يصور نجما يهوي في قلب ثقب أسود
اغلاق

قمر صناعي يصور نجما يهوي في قلب ثقب أسود

24/06/2016
قدرة ابتلاع الثقب الأسود للنجوم ظاهرة كونية لم يعرف علماء الفلك غير ثلاث حالات منها ولكن هذه هي المرة الأولى التي يستطيع فيها العلماء رصدها وفي ذروتها ويقول علماء في جامعة ميرلاند الأميركية إن قمر سوفت الصناعية التابع لناسا صور عملية التلاعب الأشعة السينية بعدها تحرك قمر إكس إم إم نيوتن التابع لوكالة الفضاء الأوروبية وقمر سوزوكي الصناعي التابع لوكالة الاستكشاف الفضائية اليابانية واناسة لمتابعته وهو ما وفر لهم معلومات قيمة وجديدة ومثيرة عن هذه الظاهرة وعن المناطق الداخلية للقرص الموجي المتنامي من إلتهام نجم التي لم يسبق لهم أن حصلوا على دليل لها من قبل وأشار العلماء إلى أن ما أثار دهشتهم هو أن الأشعة السينية تولدت من قرص الكتلة القريبة من الثقب الأسود ومثل هذه الظاهرة نادر فحسب المعلومات المتوفرة فإن تسعين في المائة من الثقوب السوداء في الكون تكون في حالة سبات ولا تستهلك الكتل في الفضاء على نطاق واسع ولكنها تستعيد نشاطها في حال اقتراب نجمل أو كتلة منها بشكل كبير وتوليد لحظة التهام مشهدا أخاذ لموجات دائرية يندر أن تصدر موجات سينية عالية الطاقة وتظهر الدراسة التي وضحها فنان بالرسوم الثلاثية الأبعاد إن بإمكان رسايل ارتدادات قرب مركز الثقب الأسود ويعتقد العلماء أن هذا الاكتشاف قد يساعدهم في فهم كيفية تنامي الثقوب السوداء العملاقة إلى حجم يعادل ملايين المرات حجما كتلة الشمس وكذلك في فهم كيفية تشكلها وتطورها في المجرات ويرى علم الفيزياء سيفاكيس أن هذه الثقوب قد تكون مدخلا لتكون آخر