اليمين الفرنسي يتبنى استفتاء لمغادرة الاتحاد الأوروبي
اغلاق

اليمين الفرنسي يتبنى استفتاء لمغادرة الاتحاد الأوروبي

24/06/2016
الطلاق البريطاني مع الاتحاد الأوروبي بدا كأنه انتصار لليمين المتطرف في فرنسا وبدأ بمثابة هدية جميلة لم يكن ينتظرها لإحياء مشروعه القديم الجديد وهو إجراء استفتاء للمطالبة بخروج فرنسا من الإتحاد الأوروبي فحتى قبل إعلان النتيجة الرسمية للاستفتاء البريطاني سارع الحزب إلى اختراع الشعار يتناسب وموقفه من الإتحاد الأوروبي بالنسبة إلى زعيمة الحزب يحقق خروج بريطانيا من الاتحاد ما كان مستحيلا في فرنسا الاستفتاء في انتماء فرنسا إلى الاتحاد الأوروبي ضرورة ديمقراطية من حق فرنسيين أيضا الاختيار ولهم الحق في التحرر من الاتحاد واسترجاع فرنسا سيادتها كاملة اليمين المتطرف الذي كان قد أرسل أكبر عدد من النواب إلى البرلمان الأوروبي في الانتخابات الماضية يريد إخراج فرنسا من الإتحاد الأوروبي على اعتبار أنه في نظره سبب جميع مشاكل فرنسا وأزماتها ولأنه كما يرى مشروع فاشل نريد الخروج من الاتحاد لأنه فشل فشلا ذريعا على الصعيد الاقتصادي وعلى صعيد السيادة باستيلائه على قرار الفرنسيين وكذلك على الصعيد السياسي بانتهاجها سياسة ظاهرة والعجز عن حل لمشاكل في إفريقيا وفي الشرق الأوسط اليمين المتطرف بدأ من الآن يراهن على تنامي الشعور القومي في فرنسا مستغلا زيادة الهواجس الأمنية لدى كثير من الفرنسيين وخوفهم من تدفق المهاجرين واللاجئين على البلاد يأمل اليمين المتطرف في أن تكون للاستفتاء البريطاني هزات ارتدادية في فرنسا تمكنه من الاستحواذ على أصوات الذين باتوا يعتبرون الاتحاد الأوروبي غير قادر على حل مشاكلهم أو حمايتهم نورالدين بوزيان الجزيرة