مواجهات بين الأمن وعاطلين في ذيبان جنوبي الأردن
اغلاق

مواجهات بين الأمن وعاطلين في ذيبان جنوبي الأردن

23/06/2016
من الإفطار حتى السحور بدت ذيبان اردنية وكأنها في حالة حرب رجال الدرك وعاطلون عن العمل وفوضى عمت المدينة أسفرت المواجهات عن إصابة ثمانية من أفراد الجهاز الأمني بعضهم أصيب بالرصاص بينما تعرض محتجون لإصابات متفاوتة بفعل قنابل الغاز تسيد العنف المشهد وعلت أصوات الفوضى في كل اتجاه بدأت القصة بإقدام الدرك على هدم خيمة اعتصام المحتجين انتقل الإنفلات الأمني إلى القرى والبلدات المجاورة لجوء السلطات إلى الحل الأمني أشعل غضب العاطلين عن العمل وزاد حدة احتقانهم بدل أن يخففها وزارة الداخلية كان لها موقف آخر نشرت الوزارة صورا للضحايا الدرك في المستشفيات ورأت في الحل الأمني ضرورة قصوى قوات الدرك هي الأخرى تعهدت بالحفاظ على هيبة الدولة اكتفت الحكومة ببيان الداخلية وامتنعت عن التعليق بنوها أكثر من مرة وهدمت أكثر من مرة أيضا وبين البناء والهدم تجسد هذه الخيمة ربما غياب الرعاية الرسمية لأخطر بؤر الفقر في الأردن يقول المحتجون إنها نسبة الفقر في صفوف الشباب ذيبان تتجاوز الستين في المائة بينما تشير تقارير دولية إلى أن معدل البطالة أردنيا يفوق معدلاته في الشرق الأوسط تامر اصمادي الجزيرة هي ذيبان جنوب عمان