الصحراء الغربية.. من أقدم النزاعات العالقة عربيا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الصحراء الغربية.. من أقدم النزاعات العالقة عربيا

23/06/2016
قضية الصحراء الغربية من أقدم وأعقد النزاعات العالقة عربيا لا تزال المنطقة الصحراوية ترزح منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي تحت تجاذبات أطراف إقليمية ودولية عديدة تعتبر الأمم المتحدة الصحراء الغربية أرضا متنازعا عليها بين المغرب والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب المعروفة اختصارا باسم البوليساريو بعد جلاء الاستعمار الإسباني رفضت الحركة المسلحة السيادة المغربية على الصحراء وأعلنت من طرفيها القيام ما أسمتها الجمهورية العربية الصحراوية ديمقراطية يسيطر المغرب على غالبية منطقة بنحو ثمانين في المئة ويقوم بإدارتها بصفتها الأقاليم الجنوبية من أراضيه وامام هذا الخلاف بشأن السيطرة بدأ نزاع مسلح بين الطرفين تشرد خلاله عشرات الآلاف من أبناء الصحراء وقتل العديد من أبناء المغرب في معارك لم تتوقف إلا في عام واحد وتسعين بوساطة الأمم المتحدة لم تقتصر قضية الخلاف على الطرفين بل امتدت إلى دول أخرى احتفظت الجزائر وجبهة البوليساريو منذ البدء واتخذت الأخيرة قاعدة على أراضيها لخوض بمعاركها غذت دول غربية وإفريقية الصراع بمساندة كلا الطرفين جنازة المشهد الصحراوية السخونة ثلاثون عاما كان بارزا خلالها مشهد المهجرين من أبناء الصحراء أبرزهم القابعون في مخيم تندوف في الجزائر توالت على المخيم أجيال أصبح أطفاله اليوم شبابا ينتظرهم مصير مجهول فيما رحل آخرون كثر بعيدا عن حلم العودة إلى الأرض انعكس النزاع على المغرب بدورها التي فقدت أعدادا لا يستهان بها من أبنائها ومازال اكثير من عناصر الجيش ومدنيين بحسب الرباط مفقودين أو معتقلين لدى جبهة البوليساريو فيما تقول مؤشرات إن الصراع يرهق الجزائر سياسيا واقتصاديا عدة حلول وضعت على الطاولة في القضية فيما بقي الوضع القائم هو سيد الموقف رهن لحسابات متناقضة لأطراف النزاع نتيجة لذلك أصبح نزاع الصحراء الغربية أحد النزاعات المجمدة في المنطقة والذي يسترعي القليل من الانتباه وحتى عربيا مع عزوف الجامعة العربية عن لعب أي دور وعدم التورط في حرارة الصحراء كثير من القضايا المثقلة في سجلاتها