استخدام الجوال في السرير ليلا يسبب العمى
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: وزارة الداخلية الإسبانية تسيطر على الشرطة الكاتالونية

استخدام الجوال في السرير ليلا يسبب العمى

23/06/2016
يكاد لا يستغني أحد في عالم اليوم عن هاتفه الذكي فهو مصدره للمعلومات والاتصال لكن كثيرين أصبحوا لا ينفصلون عنه حتى عند ذهابهم إلى النوم بعضهم لا يرتاح وحتى يتفقد آخر رسائل الأصدقاء وهو في سريره لكن هذه الرغبة في استخدام الهاتف في جنح الظلام أخذت أصيب البعض بمشكلات في الرؤية وأحيانا يصاب الشخص بالعمى المؤقت وقد شرح أطباء في لندن في تقرير نشر في مجلة نيو إنغلاند للطب حالتين منفصلتين لامراتين عناتا من عمى مؤقت بسبب الهاتف الذكي لأشهر سيستغرق الأمر عدة دقائق حتى تتمكن العين اليمنى من الرؤية كما اليسرى إذا كان المرء مضطجعا على جانبه الأيمن والعكس صحيح وما يقلق هؤلاء الأشخاص هو اعتقادهم أنهم لا يستطيعون الرؤية بالعين المعرضة للضوء وإذا كانوا يحدقون بالهاتف بكلت العينين فستتأثر الروؤية في كلتيهما ويقول الأطباء إنه بعد أن اشتكت المريضتان من تكرر حالات فقد الرؤية لنحو خمس عشرة دقيقة أخضعت لفحوص طبية شاملة إحداهما اطمأننت لأنه مجرد عارض لكن شكوك الثانية دفعتها إلى اتباع نظام غذائي صارم لمعرفة السبب فقد البصر الأحادي أو فقد الرؤية المؤقت في عين واحدة عرض مهم جدا لأنه قد ينبه إلى حدوث جلطة وهو أحد الأسباب الشائعة التي يراجع المرضى وخصوصا كبار السن المستشفى من أجلها ويحالون إلى وحدة الجلطات لأنهم يعانون من فقد البصر في عين واحدة ويجد مستخدمو الهاتف قبل النوم في لندن مشكلة في التخلص من هذه العادة رغم أن بعضهم يشكو من رؤية بقع سوداء في العين بعد إغلاق الهاتف وآخرون يجدون صعوبة في الاستيقاظ صباحا وينزعجون من ضوء النهار لكن بلاند رى أن لا موجب للقلق من ضوء الهواتف الذكية لأنها آمنة وأن كل الحالات التي وردت إليه ليست خطيرة