إغلاق دار أيتام في إدلب جراء غارات روسية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

إغلاق دار أيتام في إدلب جراء غارات روسية

23/06/2016
لم يعد لمحمد ذي التسعة أعوام حضن دافئ يلوذ إليه فقد والديه وبقي وحيدا مع شقيقته مريم كان الجميع يقيمون في دار لرعاية الأيتام في مدينة إدلب قبل أن تقصفها طائرات روسية وبعد الغارة اصطحبته وشقيقته إحدى المشرفات ليسكنى في منزل عائلتها مع أربعة أطفال آخرين محمد طفل آخر قتل والده وفقدت والدته عقلها من هول الحرب بقي محمد وحيدا لا يعلم عن نفسه أو عائلته سوى اسمه السيدة إيمان كانت هؤلاء الأطفال قنديلا في لياليهم المعتمة تحتضنهم وتعلمهم تطعمهم وتحاول أن تعوضهم بعضا من حنان الأهل الذي فقدوه هذا الحنان الذي افتقده أكثر من 800 ألف طفل في سوريا صورة قاتمة ومؤلمة تبين حجم المأساة السورية نتوجه نحو دار الأيتام حيث كانوا يعيشون دمار كبير حل بالمكان ولم يبق من آثار الطفولة إلا رسومات تنقل عن سوريا صورة تخالف ما هي عليه اليوم حرمت الطائرات الروسية محمدا ورفاقه من المأوى كما حرمتهم الحرب من ذويهم فنار هذه الحرب أتت بأكلها على كل شيء الحجر والبشر صغارا وكبارا ميلاد فضل الجزيرة مدينة إدلب