آلاف العمال يتظاهرون بباريس ضد قانون العمل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

آلاف العمال يتظاهرون بباريس ضد قانون العمل

23/06/2016
معارضو قانون العمل مرة أخرى يتظاهرون لكن مظاهرة هذه المرة اتخذت مسارا غريبا فلم يسبق أن كان مسار مظاهرة قصيرا مثل هذه المرة ولم يسبق أن استنفرت مظاهرة قوات أمنية كهذه فالحكومة لم تعطي الضوء الأخضر للنقابات بتنظيمها إلا في فضاء شبه مغلق قرار بررته بهذه المشاهد التي رافقت للمظاهرة الأخيرة تهشيم بالجملة للمحال والممتلكات العامة ومواجهات مع الشرطة خلفت أكثر من ثلاثين جريحا في صفوف قوات الأمن ورغم كل هذا العنف يوجد من يبرره التكسير ليس حل ولكن لا خيار آخر أمام الشباب هؤلاء الشباب هم من سيفجرون الثورة التي ستندلع قريبا لأنه لا يوجد عدل في توزيع الثروات أقلية تحتكرها وآخرون يكدحون من أجل الفتات لذا سيحدوث انفجار اجتماعي حتما هذه المرة كانت الأجواء هادئة خلال هذه المظاهرة التي حاصرتها قوى الأمن طولا وعرضا لقد صب المتظاهرون جام غضبهم على الحكومة وصدحت حناجرهم برفض الاستسلام لها ورفض قانونها للعمل هذه ليست حكومة يسارية فاليسار الذي نعرفه هو الذي يحافظ على مكاسب الشعب وحقوقه الأساسية وجزء من هذا الشعب هو الذي يتظاهر من أجل حقه في التظاهر وضد قانون انسنته حكومة غير آبهة بنا تفرقت المظاهرة بهدوء وبدء التساؤل كيف سيكون رد فعل النقابات بعد أن أكد الرئيس الفرنسي مجددا أنه لا تراجع عن قانون العمل لا الحكومة تراجعت والا النقابات تنازلت وكل منهما يريد إلحاق الهزيمة بالطرف الآخر بينما أولوية الفرنسيين أن يتفق الطرفان على إنهاء أزمة تخنقهم منذ ثلاثة أشهر نور الدين بوزيان الجزيرة باريس