معرض بطوكيو يعيد الاهتمام لألعاب التفكير والتفاعل
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

معرض بطوكيو يعيد الاهتمام لألعاب التفكير والتفاعل

21/06/2016
دوما صغيرة راقصة وسيارات برمائية تعمل بالتحكم عن بعد وعروض للألعاب الرياضية تقدمها فتيات صغيرات هذه نماذج من بعض الألعاب اليابانية التي تعرض في أكبر معرض لالعاب في آسيا بعض الشركات حاولت الاستفادة من الانتشار الواسع للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية لتقدم ألعابا هجينة تجمع بين الشكل التقليدي والخدمات الرقمية كهذه الدمية لدب يمكنه أن يحكي قصص الأطفال التي يتم تحميلها من الهاتف أو جهاز الآيباد لكن الدمى الإلكترونية ليست ما يبحث عنه الكثير من الآباء في اليابان كهذه السيدة التي جاءت إلى المعرض لتشتري لابنتها ذات الثماني سنوات لعبة تزاوج بين التسلية والتعليم أبحث عن لعبة تقليدية تجعل ابنتي تحرك يديها وتطور تفكيرها فمعظم الألعاب الرقمية التي تباع الآن تعتمد على حركات رد الفعل وتضعف العيون ربما تجد تلك السيدة ما تبحث عنه في هذا الركن لمجموعة تدير عددا كبيرا من المدارس في اليابان فقد طور الأساتذة بالتعاون مع شركة لصناعة الألعاب عددا من الألعاب التعليمية البسيطة التي تتضمن التقنيات مثيرة تجذب الطفل وتحثه على التعلم كهذا الحبر السحري لتعليم فن الخط الألعاب التعليمية تشعر الأطفال بالملل لذلك نحاول تطوير تقنيات تثير اهتمامهم ولكن العامل الأساسي للاستمتاع باللعبة هو مشاركة الآباء لأبنائهم انتشرت الألعاب الرقمية وألعاب الفيديو بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة بعد أن أصبحت الهواتف الذكية في متناول يد كل طفل وربما يأتي يوم تختفي فيه هذه الألعاب التقليدية التي كان الحصول عليها طوال عقود حلما للكثير من الأطفال في العالم يبحث الآباء دائما عن لعبة تجمع بين التسلية والتعليم ليقدمها لأبنائهم وهي مهمة صعبة لكن الشركات اليابانية المشاركة في هذا المعرض للالعاب في طوكيو تحاول تسهيل مهمتهم فادي سلامة الجزيرة طوكيو