معارك طاحنة في جبهتي الفلوجة والرمادي
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

معارك طاحنة في جبهتي الفلوجة والرمادي

21/06/2016
معارك طاحنة تشهدها مدينة الفلوجة في أطرافها الشمالية والجنوبية أكثر من ثلاثين من قوات الأمن العراقية والميليشيات قتلوا في اشتباكات مع تنظيم الدولة داخل عدة أحياء من جهتها الشمالية معظم القتلى سقطوا عند محاولة القوات الحكومية بمساندة من الميليشيات التقدم نحو أحياء الضباط والشرطة والجغيفي والأندلس هذا المشهد تكرر في الجبهة الجنوبية لكن بعدد أقل من القتلة 12 قتيلا من القوات العراقية وسبعة مسلحين من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية سقطوا خلال مواجهات مسلحة عند منطقتي الأهوار والبوقطنه التابعتين لمنطقة الحصي تلك المواجهات انتهت بسيطرة القوات الحكومية على جزأين تابعين لمنطقة الحصي من الطرف الآخر تأتي رواية أخرى لما يجري في الفلوجة وأحيائها فوكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة تقول إن مسلحي التنظيم قتلوا أربعة وثلاثين من قوات الأمن خلال اشتباكات في وسط الفلوجة وشمالها وقالت الوكالة إن مسلحي التنظيم حاصروا أفرادا من قوات الأمن في حي الأندلس وسط الفلوجة ثم قتلوهم في الرمادي تسعى القوات الحكومية جاهدة لاستعادة منطقتي زنغوره والبوريشة اللتين سيطر عليهما تنظيم الدولة في عملية نوعية قبل أسبوع كما قتل عشرات من أفراد قوات الأمن ومسلحي تنظيم الدولة في معارك بشمال غرب الرمادي أسفرت عن خسائر مادية كبيرة في صفوف القوات الحكومية ومع كل هذه التطورات الميدانية المزدحمة بأرقام القتلى تأتي التصريحات العسكرية العراقية في إطار متسق مع ما تتحدث به حكومة بغداد عن وقائع ما يجري في الفلوجة عشرة في المائة هي المساحة التي تبقت خارج سيطرة قوات الأمن وفق ما يقوله قائد عمليات الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي في المدينة تنحصر حدود تلك المساحة بمنطقة حي الجولان الذي ما يزال تحت سيطرة تنظيم الدولة كما يقول الساعدي الذي تحدث عن تقدم القوات نحو حيي الجغيفي والشرطة بعد انسحاب مسلحي تنظيم الدولة منهما