قتلى بهجوم على حرس الحدود الأردني
اغلاق

قتلى بهجوم على حرس الحدود الأردني

21/06/2016
وقع المحظور الذي نبه إليه مسؤولون أردنيون منذ عامين هجوم من الجانب السوري بسيارة ملغمة على موقع عسكري متقدم لحرس الحدود الأردني يقدم خدمات إلى السوريين المحاصرين في مخيم الركبان ضمن المنطقة الحرام في أقصى الشمال الشرقي من الحدود بين الأردن وسوريا في التفاصيل الأولية استهدف المهاجمون بداية أن واحدا من أبراج الحراسة ثم انفجرت السيارة التي دخلت إلى مركز خدمات اللاجئين وتسبب الهجوم في مقتل عدد من رجال حرس الحدود والأمن العام والدفاع المدني في هذا المركز الحدودي ويرى خبراء عسكريون في الهجوم واحدا من فصول المواجهة مع الإرهاب المواجهة مفتوحة منذ أن دخل الأردن ووضع ضمن قائمة التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية تعزز ذلك بعد إسقاط الطيارة أردني وحرق الطيار الشهيد معاذ الكساسبه ثم بعد ذلك الرد العنيف الأردني والذي كان مؤطر بزمان لمدة ثلاثة أيام إنما بقي الأردن في عين العاصفة بدأت أزمة هؤلاء المحاصرين في منطقة الركبان التي تبعد نحو ثلاثمائة وسبعين كيلومترا شرق عمان قبل نحو عامين وتكاثر العدد في هذه المنطقة الحدودية وفقا لما تقوله ومنظمات دولية إلى 70 ألفا اليوم وسط ضعف خدمات الإيواء والإغاثة جول النازحين جاؤوا من تدمر ودير الزور والرقة في حين لم يخف الجيش الأردني مخاوفه من وجود خلايا نائمة في أوساطهم وهو ما دفع التجديد التدقيق الأمني ونقل عشرات منهم يوميا إلى مخيم الأزرق على بعد 100 كيلومتر شرق العاصمة كشف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أكثر من مرة في الأشهر الماضية عن قلق بلاده من محاولات محتملة لتنظيم الدولة بغية اختراق الحدود الأردنية من خاصرة الركبة ويأتي هجوم الركبان عقبة أسبوعين من هجوم البقعة شمال عمان الذي استهدفته المهاجم مكتبا لجهاز المخابرات العامة والذي راح ضحيته خمسة من أفراد الجهاز الهجومان في شهر رمضان وبعد الفجر ساعة بينما المواجهة مفتوحة كما يؤكد مسؤولون أردنيون مع الإرهاب في الداخل والخارج حسن الشوبكي الجزيرة عمان