اليابانيون يتحررون من الممتلكات الشخصية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

اليابانيون يتحررون من الممتلكات الشخصية

20/06/2016
الكتب والأقراص المدمجة لكن الحفاظ عليها في شقته الصغيرة في طوكيو أصبح أمر متعبا وليتحرر من هذا العبئ قرر التخلص منها ومن معظم ممتلكاته والاحتفاظ بثلاثة قمصان وأربعة سراويل وأربعة أزواج من الجوارب ولوازم أخرى لا يتعدى مجموعها 250 قطع لن تشعر بالرضى بعد جمع كميات كبيرة من الممتلكات بل تستمر في التفكيري فيما ينقصك أنا مقتنع بما أملك وقال سساكي ان المسألة ليست مادية ولكنه اتخذ قرار بتغيير نمط حياته عن قناعة متزايدة بين اليابانيين الذين يرون أنه كلما قلت الممتلكات أصبحت أكثر قيمة في مجتمع يعد أكثر مجتمعات استهلاكا المسألة ليست أن يكون لديها أشياء أكثر من أي شخص هذه أو أني لا أقيم أو أحبوا ما أملك فقد أصبح الأمر غير مريح لي يعيش كتسويا في شقة مساحتها 22 مترا مربعا ولا يملك وغير مائدة واحدة وفراشا للنوم على الأرض بعض أتباع هذه الحركة ارتأوا تقلصت دائرة أصدقائهم بعد اتبع النمط الحياتي الجديد وآخرون انتهجوا تقليل الكلام والصخب وبدؤوا يفضلون العمل ببطء وحذر استوحيت فكرة تقليص الممتلكات إلى الحد الأدنى من الولايات المتحدة وكان من أوائل نشطائها ستيف جوبز مؤسس شركة أبل وانتشرت بشكل كبير لأن الهدف منها تعد تقليل ممتلكات إلى تقييمها للاستفادة منها في أشياء أخرى وعرض بعض أن ما يشجع اليابانيين على اتباع هذا النمط هو فترة الزلازل التي تتعرض لها البلاد وخشية سقوط المتاع على رؤوسهم في حين يرى البعض أن الفكرة مستلهمة من تقاليد زين البوذية لحفلات الشاي التي تركز على أن الجمال يكمن بالبساطة