اللاجئون الأفغان في باكستان
اغلاق

اللاجئون الأفغان في باكستان

20/06/2016
نهر كابل الذي يتدفق قادما من بلادهم هو أبرزوا ما يذكرهم دائما بهويتهم الأفغان في باكستان أجيال تتعاقب على اللجوء هنا منذ أربعة عقود وليس في الأفق ما يحثه على العودة إلى الوطن وعدنا بالعودة لكن إلى أين فما أن انتهت الحرب مع السوفييت حتى تقاتلت فئات المجاهدين فيما بينها ثم ما لبث الأمريكيون والعالم معهم أن غزو أفغانستان والحرب مشتعلة حتى الآن منازل من الطين بنيت بشكل عشوائي لتعويض خيام اللاجئين الذين ما فتئت أعدادهم تتزايد بمرور السنين وكذلك صعوبة حياتهم معظم الأفغان الذين لجأوا إلى باكستان ينتمون لعرقية البشتون وقد فضل البقاء في المناطق التي يسكنها البشتون الباكستانيون بسبب التشابه العرقي لذا فإن النسبة الأكبر من اللاجئين الأفغان يقيمون حاليا في إقليمي بلوشستان وهنا في خيبر 3 ملايين أفغاني يقيمون في باكستان يحصل نصفهم فقط على خدمة متواضعة من مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة نرجو أن تمدد باكستان بقاء اللاجئين الأفغان على أرضها لعامين إضافيين وهو وقت كاف للمجتمع الدولي لدعم أفغانستان وإيجاد أرضية تسمح بعودة اللاجئين لم يبق للاجئين الأفغان في باكستان سوى الصلاة والدعاء بينهم ما لم يسبق له الرأى أرض الوطن وكلهم يتمنون العودة يوما إلى ديارهم عبد الرحمن مطر الجزيرة بيشاور