نازحو الفلوجة يلجؤون إلى الفرات رغم خطر الغرق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

نازحو الفلوجة يلجؤون إلى الفرات رغم خطر الغرق

02/06/2016
من ظن أنه ناجم من هول ما يحدث في الفلوجة المحاصرة من الداخل والخارج مجبرون على الغوص ولو كرها أطفال وعجائز من مختلف الأعمار أجبروا على رمي أنفسهم في نهر الفرات عشرات العائلات نزحت من مناطق نحصي والشامية والبو هوى جنوب الفلوجة دفع بها اشتداد وتيرة العمليات العسكرية إلى ركوب قوارب مهترئة وطوافات من براميل مستهلكة ووسائل بدائية للهرب من الموت قتلا ولو كلفه أن تموت غرقا ومن نجا بنفسه فطريق المخاطر أمامه لم ينتهي بعد ملاحقة أمنية وظروف معيشية بالغة السوء تقول العائلات النازحة إن القصف العشوائي ليس هو وحده الذي دفعها إلى النزوح ويتحدثون عن جوع ومرض إفراز هما حصار شديد على الفلوجة والمناطق المحيطة بها في الطريق إلى ضفة النهر كانا على العائلات أن تجتاز مساحات واسعة مزروعة بالألغام يستهدفها القصف من جميع الاتجاهات ما تكبده هذه العائلات النازحة من مخاطر يطرح تساؤلات حول حقيقة الممرات الآمنة التي تحدث عنها رئيس الوزراء العبادي قبل ساعات إن كان طريق العبادي مؤمنا فربما يكون هؤلاء من صدقوا رواية الحكومة وأن الفرار من مناطق القتال ليس إلا بداية الطريق نحو المجهول هكذا غيرت الحرب حياة العراقيين بما فيها علاقتهم بنهر الفرات الذي أصبح طريق للهرب من الحرب بعدما كان مآلا للسباحة والترفيه